غولدن ستايت يستعيد نغمة الفوز

  • رياضة
غولدن ستايت يستعيد نغمة الفوز

بعد تعرضه لثلاث خسارات متتالية لأول مرة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013، حقق بطل 2015 فوزاً صعباً على أرضه بفارق نقطتين أمام سيكسرز، أحد أندية القاع في المنطقة الشرقية والذي يفتقد لنجمه الكاميروني جويل امبيد.

وبقي وريرز متأخراً بفارق 14 نقطة حتى الربع الثالث (76-90)، فبدا متأثراً بشكل كبير لإصابة نجمه كيفن دورانت.

وفي ظل إصابة دورانت، أنهى الموزع ستيفن كوري الذي بلغ التاسعة والعشرين الثلاثاء، المباراة برصيد 29 نقطة، بينها 12 في الربع الأخير، بيد أن معدل تسجيل أفضل لاعب في الدوري مرتين لم يكن لافتاً (8 من أصل 23).

واستجمع وصيف النسخة الماضية أنفاسه في الربع الأخير، بفضل كوري وكلاي تومسون (28 نقطة) ودريموند غرين (20 نقطة).

وقال غرين: "كنا نعرف أن الأمر لن يكون جميلاً، لكن الأهم تمكننا من إيجاد الحل. جاء الحل من الدفاع: عندما ندافع جيداً، نكون مرتاحين أكثر في الهجوم".

أما كوري فتحدث قائلاً: "كان أسبوعاً قاسياً. كل فريق في الدوري يختبر ذلك في فترة معينة. يجب أن نستمر في القتال".

وبفضل فوزه الـ53 هذا الموسم، استعاد ووريرز صدارة المنطقة الغربية من سان أنطونيو سبيرز (52-14) الذي يختبر فترة جيدة حقق خلالها 9 انتصارات في آخر 10 مباريات.

 

ثلاثيتان لجيمس ووستبروك             

وحقق ليبرون جيمس ثلاثيته المزدوجة "تريبل دبل" العاشرة هذا الموسم عندما قاد كليفلاند كافالييرز حامل اللقب الى الفوز على ضيفه ديترويت بيستونز 128-96.

وسجل جيمس (32 عاماً) الذي حقق 4 ثلاثيات مزدوجة في آذار/مارس، 16 نقطة و11 متابعة و12 تمريرة حاسمة.

وعوض كليفلاند، متصدر المنطقة الشرقية (44-22) خسارته المفاجئة الأسبوع الماضي أمام بيستونز 106-101، وتعرضه لأربع خسارات في آخر خمس مباريات.

وتحدث المدرب تايرون لو عن ثلاثية جيمس الـ52 على مدى 14 موسماً من دون الأدوار الإقصائية: "لم يقم بأي شيء مختلف. معدله يناهز الثلاثية المزدوجة. أعتقد أن معدله يبلغ 26 (نقطة)، 9 (تمريرات) و8 (متابعات). هذه ثلاثية مزدوجة تقريبا في كل ليلة".

وكان كايري ايرفينغ أفضل مسجل لكليفلاند مع 26 نقطة، علماً بأن المدرب أراحه في الربع الأخير بعدما صنع فريقه فارقاً كبيراً بلغ 34 نقطة.

وخاض لاعب الارتكاز لاري ساندرز الذي استقدم ليحل بدلاً من الأسترالي المصاب أندرو بوغوت، دقيقتين. كما سيعود إلى تمارين كليفلاند هذا الأسبوع أحد نجومه كيفن لوف الغائب منذ شباط/فبراير بسبب إصابة في ركبته.

أما ستان فان غاندي مدرب بيستونز سابع المنطقة الشرقية، فقال: "كانت مجرد ليلة سيئة. كانوا رائعين ونحن سيئين. هذا ما يمنحك مباراة من طرف واحد".

وعلى طريق تحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من الثلاثيات المزدوجة في تاريخ الدوري، حقق راسل وستبروك ثلاثيته الـ33 هذا الموسم، عندما قاد أوكلاهوما سيتي  ثاندر إلى الفوز على مضيفه بروكلين نتس 122-104.

وسجل وستبروك 25 نقطة و19 تمريرة حاسمة و12 متابعة، ليرفع أوكلاهوما رصيده إلى 38 فوزاً و29 خسارة في المركز السادس في المنطقة الغربية.

ويحمل الأسطورة أوسكار روبرتسون الرقم القياسي لعدد الثلاثيات (41) حققه مع سينسيناتي روييلز خلال موسم 1961-1962.

وقال مدرب أوكلاهوما بيلي دونوفان: "أعتقد أنه خلق التسديدات للجميع. التقط الكرة وسجل عندما احتاج الأمر".

وأضاف لأوكلاهوما الذي حقق فوزه الثالث على التوالي، فيكتور أولاديبو 21 نقطة، فيما سجل بروك لوبيز وجيريمي لين 25 و24 نقطة على التوالي للخاسر.

ورأى وستبروك: "كفريق إذا أردت أن تحرز اللقب، يجب أن تفوز خارج أرضك، بغض النظر عمن تواجه، أين تلعب، الظروف، الطقس".

 

روكتس إلى الأدوار الإقصائية

وتأهل هيوستن روكتس إلى الأدوار الإقصائية من دون أن يلعب، بعد خسارة بورتلاند ترايل بلايزرز أمام نيو أورليانز بيليكانز 77-100.

وضمن روكتس بالتالي الحلول في المركز الثامن، الأخير المؤهل إلى البلاي أوف، حتى ولو خسر في آخر 15 مباراة له.

ويحتل روكتس المركز الثالث في المنطقة الغربية راهناً (46-21)، وبورتلاند التاسع (29-37).

وبات روكتس ثالث فريق يبلغ البلاي أوف الذي يبدأ في 15 نيسان/أبريل، بعد غولدن ستايت ووريرز وسان أنطونيو سبيرز.

وكان جيمس هاردن ورفاقه انتزعوا بطاقة التأهل الموسم الماضي في اليوم الأخير، قبل أن يسقطوا أمام غولدن ستايت 1-4 في الدور الأول.

وهذه خامس مشاركة على التوالي في البلاي أوف لهيوستن حامل لقب 1994 و1995.

وتغلب نيويورك نيكس على أنديانا بيسرز 87-81 بفضل 22 نقطة و13 متابعة لنجمه كارميلو أنطوني.

المصدر: AFP