nabad2018.com

فضيحة تهزّ البيت الأبيض.. ممثلة بورنو تروي حكايتها وصديقتها مع ترامب

  • متفرقات
فضيحة تهزّ البيت الأبيض.. ممثلة بورنو تروي حكايتها وصديقتها مع ترامب

رغم نفي البيت الأبيض أي لقاء ذي طابع جنسي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والممثلة الإباحية ستيفاني كليفورد، كشفت ممثلة بورنو زميلة لـ"ستيفاني" عن بعض تفاصيل اللقاء، مشيرة إلى أنهما وجّها لها دعوة لحجرة "ترامب" في الفندق الذي كان يقيم فيه خلال بطولة للجولف بالقرب من بحيرة تاهو بالمنطقة السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا، وذلك في العام 2006.

وقال موقع "ديلي بيست" الأمريكي، في تقرير نشرة اليوم السبت، إنه خاض محادثات طويلة مع ستيفاني كليفورد، المعروفة بـ"ستورمي دانييلز"، للإدلاء بحديث بشأن العلاقة، بعدما كشفت 3 مصادر له، منهم ممثلة البورنو الشهيرة ألانا إيفانز، عن علاقة "ترامب" وستورمي دانييلز، غير أنها تراجعت عن الحديث في 3 نوفمبر 2016 أي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية بخمسة أيام فقط.

ونقل الموقع في تقريره عن "إيفانز" قولها: "لقد هاتفتني ستورمي وكان ترامب بجانبها، وتحدث إليّ قائلا: تعالي ألانا، لنقضي بعض الأوقات الممتعة، تعالي الحفل، نحن ننتظرك"، مشيرة إلى أنها كانت جارة وصديقة مقربة من "ستورمي" في هذا الوقت، وأن صديقتها أبلغتها بأنها هي و"ترامب" أكثر كثيرا من مجرد أصدقاء.

وأشارت ممثلة البورنو في حديثها للموقع، أنها التقت صديقتها صدفة في الفندق، وأبلغتها أن "ترامب" دعاها لصحبته في المساء، وأنه يعلم جيدا من هي، وتتابع حديثها بالقول: "دانييلز هاتفتني مرارا للالتحاق بهما، ثم أخيرا هاتفني ترامب بنفسه ودعاني، وقلت يا إلهي إنه دونالد ترامب! فالرجال مثله يخيفونني لأنهم يتمتعون بكثير من القوة.. لذا لم أذهب".

وبحسب رواية الموقع، في صباح اليوم التالي، هاتفت "إيفانز" صديقتها للاعتذار عن عدم الحضور، وواصلت حديثها لـ"ديلي بيست" بالقول: "لقد أبلغتني أن الأمر انتهى داخل حجرة ترامب وهو يطاردني بسرواله الداخلي الأبيض"، ثم أبلغتها أنه قدم لها مفاتيح منزله في فلوريدا.

وأشار "ديلى بيست" إلى أن علاقة دانييلز وترامب تم تأكيدها من قبل مصدر آخر يعمل عن قرب مع الممثلة الإباحية الشهيرة، الذي تحدث للموقع الإخبارى، شريطة عدم ذكر اسمه، فضلا عن مصدر ثالث من الصناعة.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال الأمريكية، قد ذكرت أمس الجمعة أن أحد محامي "ترامب" دفع خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016 مبلغا يصل إلى 130 ألف دولار لممثلة إباحية سابقة، لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية جمعتها بالملياردير الجمهوري في العام 2006، إذ كان "ترامب" وقتها متزوجا من زوجته الحالية "ميلانيا"، وهو ما نفاه البيت الأبيض لاحقا.

المصدر: المصري اليوم