فيتل يتصدر التجارب في سيلفرستون

  • رياضة
فيتل يتصدر التجارب في سيلفرستون

انتزع سيباستيان فيتل سائق فيراري الصدارة من منافسه على اللقب لويس هاميلتون سائق مرسيدس والمرشح للفوز على أرضه بسباق جائزة بريطانيا الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في التجارب الحرة يوم الجمعة بينما تعرض ماكس فرستابن لحادث.

وبدأ هاميلتون (33 عاما)، الذي سيحاول الفوز في سيلفرستون يوم الأحد للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في المجمل، يوم الجمعة متفوقا في التجارب الحرة الأولى وقاد مرسيدس لاحتلال المركزين الأول والثاني.

لكن فيتل، الذي يتصدر الترتيب العام للبطولة بفارق نقطة واحدة عن هاميلتون بعد تسعة سباقات، سجل أسرع زمن للفة بلغ دقيقة واحدة و27.552 ثانية ليتفوق في التجارب الحرة الثانية بفارق 0.187 ثانية عن بطل العالم أربع مرات.

وهذا رقم أبطأ مما حققه هاميلتون في التجارب الحرة الأولى صباحا عندما سجل دقيقة واحدة و27.487 ثانية وكان فيتل في المركز الثالث بفارق نصف ثانية.

واحتل زميل هاميلتون الفنلندي فالتيري بوتاس، الذي حصل على محرك جديد في سيارته بعد انسحابه من سباق النمسا الماضي، المركزين الثاني والثالث على الترتيب في الجولتين في سيلفرستون.

وتبادل الاسترالي دانييل ريتشياردو والفنلندي كيمي رايكونن المركزين الرابع والخامس بينما حل ماكس فرستابن، الفائز في النمسا مع رد بول، سادسا في التجارب الصباحية لكنه تعرض لحادث في التجارب الثانية ولم يسجل رقما.

وأنهى السائق الهولندي البالغ من العمر 20 عاما التجارب الأولى مبكرا بعدما طلب منه الفريق إيقاف السيارة.

وتعرض رومان جروجان سائق هاس لحادث كبير عند المنعطف الأول، إذ اصطدمت سيارته بحواجز الإطارات بعدما فشل في إغلاق نظام تقليل مقاومة الهواء وذلك في التجارب الأولى ولم يشارك في التجارب الثانية.

وقال السائق الفرنسي، الذي لم يصب بأذى، في الراديو ”السيارة تحطمت. أنا آسف جدا. لم أضغط على زر (نظام تقليل مقاومة الهواء)“.

وقال جونتر شتاينر رئيس فريق هاس إن جروجان الذي احتل المركز الرابع في النمسا لن يشارك في جولة التجارب الثانية يوم الجمعة.

وأضاف ”نحن بحاجة لتغيير هيكل السيارة لذا لن يشارك في التجارب الثانية“.

واستدعى المشرفون كيفن ماجنوسن سائق هاس الآخر وفرناندو الونسو سائق مكلارين بعد ”مناورة خطيرة“ عقب واقعة بين السائقين في بداية التجارب.

وقال الونسو عبر الراديو ”حاول ماجنوسن الاصطدام بي مرتين. هذا خطير للغاية“.

المصدر: Reuters