في تطور مفاجئ... ترامب يبقي 60 جندياً في لبنان

  • محليات
في تطور مفاجئ... ترامب يبقي 60 جندياً في لبنان

رغم التوتر بين طهران وواشنطن، الذي قد يلقي بظلاله على لبنان، لكون حزب الله الموالي لإيران جزءاً من حكومة هذا البلاد، بدا أن العلاقة بين الإدارة الأميركية والدولة اللبنانية تعيش دفئاً ملحوظاً ظهر في التمديد لبقاء 60 جنديا أميركياً في لبنان.

أثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في رسالة الى الكونغرس "نشر نحو ستين عسكرياً في لبنان بطلب من الحكومة اللبنانية لتعزيز قدراتها في مكافحة الإرهاب"، تساؤلات، من حيث توقيته، حول حصول واشنطن على ضمانات من الحكومة اللبنانية بسبب التوتر مع إيران مشابهة لتلك التي حصلت عليها من العراق.

وكانت واشنطن حذرت بغداد من أن أي استهداف للجنود الأميركيين في العراق من قبل أي فصيل سيتم الرد عليه بقوة وربما داخل ايران نفسها. وأعلنت الحكومة العراقية أنها ملتزمة بحماية كل الجنود الأميركيين الموجودين على اراضيها.

وقال مراقبون إن تجديد ترامب للجنود الـ 60 لا بد أن تكون سبقته اتصالات مع بيروت كي لا يتمكن "حزب الله" من الوصول اليهم في حال انفجر التوتر مع إيران وتحول إلى مواجهة.

وذكر مصدر أمني رفيع لـ"الجريدة" أن "العدد المفترض من عناصر القوات الخاصة الأميركية موجود منذ فترة طويلة وهو يقوم بمهام تدريبية وتقييم التدريب ومراقبة جودة العتاد المسلم الى الجيش وتقويم حاجاته التي ترد تباعاً إليه"، مؤكداً أنها ليست "فرقاً قتالية"، وأن "التعاون بين الوحدات الخاصة في الجيشين اللبناني والأميركي قائم منذ سنوات".

وجاء إعلان ترامب غداة استقبال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفداً اميركيا ودعوته الشركات الاميركية الى المشاركة في مناقصات الغاز والنفط التي ستبدأ قريباً.

المصدر: الجريدة