قداس وتكريم في الدوار بحضور رئيس الكتائب

  • كتائبيات

كعادته في كل سنة ولمناسبة عيد مار انطونيوس اقيم قداس احتفالي بدعوة من قسم الدوار لراحة انفس شهداء الكتائب في البلدة حضره رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل ورئيس اقليم المتن الرفيق ميشال الهراوي واعضاء الهيئة التنفيذية ورئيس القسم الرفيق شربل عبد الاحد والمختار يوسف عبد الأحد ورئيس البلدية يوسف أنطوان شيبان وفعاليات الدوار وأبناء المنطقة. بعد القداس توجه الجميع الى مبنى القسم حيث جرى تكريم عدد من الرفاق .بداية رحب رئيس القسم بالحضور ومن ثم تلا الرفيق جان بطرس كلمة المكرمين مستذكرا تاريخ قسم الدوار المعمد بدماء الشهداء ومستذكرا أيضا الوقفات البطولية للرفاق من القسم في معارك الشرف والبطولة حفاظا على البلدة وعن كل لبنان مؤكدا البقاء على عهدهم في الدفاع عن لبنان السيد الحر والمستقل كما تؤمن به الكتائب.كما كانت كلمة لرئيس الحزب النائب سامي الجميل أعرب فيها عن تأثره باللقاء خاصة وأنه يأتي لتكريم رفاقنا الذين ضحوا بحياتهم من اجلنا وهذا يثبت ان قضيتنا مقدسة بسبب كل ما تم تقديمه من تضحيات.

وقال:"اذا كنا ككتائب ثابتين على مواقفنا وقد أخذنا على عاتقنا مواجهة كل الاعوجاج والاخطاء والتنازلات والاستسلام فلأننا نحمل بقلبنا وعقلنا كل ما بذله الرفاق المصابين والشهداء الذين قدموا كل ما عندهم ليحافظوا على عائلاتهم وقراهم وبلدهم.

وأضاف رئيس الكتائب:" ليس من قبيل الصدفة ان تأخذ الكتائب المواقف التي تأخذها اليوم وهي الحزب الوحيد الذي لا يزال صامدا دون تنازل او استسلام ويناضل وهذا ما تعلمناه من رفاقنا."

واعتبر ان التكريم لا يفي المكرمين حقهم فهم الكرامة وعزة النفس متمنيا ان تكون الايام المقبلة ايام سلام. وتابع:" ان من يؤمن بالحقيقة لا يمكن الا أن يكون ضميره مرتاحاً ويعمل لمصلحة البلد كما ان الناس ترى الحق وترى الباطل ونحن مستمرون بقول الحق والحقيقة."

وختم:"أعدكم الا نتنازل أو نستسلم أو نتراجع عن اي موقف أخذه الشهداء منذ 80 سنة لان هذه المواقف هي التي حافظت على لبنان ولولاها لما كنا اليوم وأنا اكيد اننا سننتصر في النهاية."

المصدر: Kataeb.org