كارين سلامة لـkataeb.org: الله يساعد الإدارة! كنت موظفة صرت متعاقدة!

  • فنون
كارين سلامة لـkataeb.org: الله يساعد الإدارة! كنت موظفة صرت متعاقدة!

جدّدت الإعلامية في تلفزيون المستقبل، كارين سلامة، في حديث لـkataeb.org، تضامنها الكامل مع زملائها المنوي صرفهم من القناة، لكنها في الوقت عينه أوضحت أن ما أقدمت عليه الإدارة بهذا الخصوص يندرج تحت شعار "مُجبرُ أخالك لا بطل"، وذلك من أجل ضمان استمرارية المحطة لا اقفالها، متوجهة الى إدارتها بالقول: "الله يساعدِك" امام الأزمة المالية الكبيرة التي يعاني منها التلفزيون، وبات الأمر بحاجة الى شخص راديكالي ليحلّها بعد محاولات بشتى الطرق لعدم الوصول الى عملية صرف زملاء، لكن ما باليد حيلة للأسف، مشددة على أن الحقوق المالية لكل مصروف من العمل، أُعطيت على اكمل وجه، وهذا دليل على أن الإدارة تصرّفت مع الجميع بكل وفاء وشهامة، وليس كبعض الشركات التي أكلت حقوق عامليها.

"سلامة" قالت و"عيناها تدمعان"، إنها ستشتاق الى كل فردٍ سيغادر المحطة، بعد عِشرة عمر دامت 20 عامًا مع البعض منهم، مضيفةً: "ربينا سوا، كبرنا سوا، عرفنا أمور بعضنا سوا"، ولكن امام الأزمة علينا أن بالابتعاد عن العواطف وإيجاد الحلّ الذي يضمن استمرارية العمل، والمستقبل اليوم كقناة امام امتحان حياة او موت ليطوّر نفسه بعد عملية الصرف الكبيرة.

من جهة أخرى، اوضحت ان القناة متمسكة بها حتى الساعة نتيجة عملها الناجح ، وهذا ما يدفعها الى مواصلة تقديم برنامجها "تيلي ستارز"، وستحاول قريبًا تقديم حلة جديدة منه بعد وعود بزيادة العنصر المادي له، ما سينعكس إيجابًا على رفع عدد فريق عمله، لافتةً الى إمكانية أن يعمل في طاقمه وبشكل تعاقدي، أشخاص مصروفون من التلفزيون، كما هو الحال معها، فقد تحوّلت الى متعاقدة مع المستقبل بعدما كانت موظفة، وهذا ما تتبّعه برأيها معظم الشاشات تجاه العاملين لديها باستثناء موظفي قسم الأخبار.

"سلامة" التي إنطلقت كمذيعة ربط فقرات في محطة الـmtv، لم تندم على إنتقالها الى تلفزيون المستقبل، فالذي عاشته خلال20 سنة كان فأل خير عليها، مع إدارة وفية ونظيفة وتشبهها شخصيًا، والتي أعطتها فرصًا ذهبية لإبراز موهبتها الإعلامية ولم تظلمها يومًا.

وفي ختام اللقاء، وجهت تحية تقدير كبيرة لرئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل، على وقوفه دومًا الى جانب مطالب الشعب اللبناني وضدّ الضرائب الجديدة التي فرضتها السلطة السياسية القائمة، متوجهة إليه بالقول: "عم تفشلنا خلقنا". 

المصدر: Kataeb.org

الكاتب: طوني هيكل