كانا يصلحان الكميون ولم يعلما ان الموت سيفرّقهما!

كانا يصلحان الكميون ولم يعلما ان الموت سيفرّقهما!

اثناء قيام  المعلم حسن عقيل من بلدة دير الزهراني وعامله من التابعية السورية باصلاح كميون على مفرق عربصاليم جرجوع، وقعت "كبينة" الكميون الامامية عليهما ما ادى الى وفاة عقيل وجرح العامل السوري وتم نقله الى احدى مستشفيات المنطقة بواسطة سيارة اسعاف تابعة لجمعية الرسالة للاسعاف الصحي.

المصدر: Kataeb.org