كان عائدا إلى منزله بسيارته المدنية...فتحوّل شهيدا!

  • محليات
كان عائدا إلى منزله بسيارته المدنية...فتحوّل شهيدا!

 أصدرت عائلة المصري، بيانا مساء اليوم، جاء فيه: "تعرض ولدنا الجندي في الجيش اللبناني حمزة علي المصري التابع للواء السادس في الجيش، أثناء عودته إلى منزله بسيارته المدنية، إلى إطلاق نار قرب اتحاد بلديات بعلبك على مفرق بوداي، مما أدى إلى استشهاده، علما اننا لا نعرف الأسباب التي أدت إلى مقتله، وذلك عن طريق سيارة رباعية الدفع بداخلها عصابة من المسلحين، وعليه نقول نحن لا نظلم أحدا ولا نعتدي على أحد، وهذا من شيمنا واخلاقنا، لكن نريد معرفة الأسباب التي أدت إلى مقتل ولدنا ومن هي الجهة التي تقف خلف الحادث، ونطالب القضاء اللبناني والأجهزة الأمنية بملاحقة الفاعلين واعتقالهم ومحاسبتهم استنادا إلى القوانين المرعيةالاجراء".
كما توجهت بنداء إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله، ل"العمل والمساعدة على ضبط الأوضاع الأمنية والتفلت الأمني في البقاع، بحيث أن الجميع مستهدف بغير سبب، وعليه يجب ملاحقة الفاعلين وسوقهم أمام العدالة لينالوا جزاءهم العادل". 
وختمت: "حيث اننا نراهن على الدولة التي ننتمي إليها، لا نرغب بالخروج على القانون وملاحقة قضايانا بالثأر بانفسنا، والتي لا نؤمن بها". 

المصدر: Kataeb.org