كوستانيان: تم تشويه ونسف قانون الـ 15 دائرة الذي تم الاتفاق عليه في بكركي

  • محليات
كوستانيان: تم تشويه ونسف قانون الـ 15 دائرة الذي تم الاتفاق عليه في بكركي

ردّ مستشار رئيس حزب الكتائب ألبير كوستانيان على اتهام الحزب بأنه يتعامل بشعبويّة مع كل الملفات، معتبرا ان أي معارضة أو خروج عن الخط المعلّب يتم ادخاله بإطار الشعبوية، بينما الشعبوية هي عند من أطلق شعارات على مدى سنوات ونقضها اليوم، مؤكدا ان الحزب لا يطلق الاتهامات دون ركائز علميّة، وعمله منهجي يرتكز على ارقام ودراسات.

وتابع كوستانيان:" ان ممارستنا بموضوع فرض الضرائب استندت الى واقع اقتصادي معيّن، أما بملف مطمر برج حمود فنحن نرى ان الحزب كان معه حق عندما أطلق مواقفه، واليوم هناك اكبر كارثة بيئية بتاريخ لبنان لانهم يطمرون نفايات سامة مع نفايات عضوية غير مفرزة في البحر".

أما بموضوع معارضة الكتائب قانون الانتخاب فاعتبر كوستانيان في مداخلة له في برنامج كواليس الاحد مع الاعلامية نيكول الحجل عبر صوت لبنان 100.5، ان هذه المعارضة مبنية على ضرورة ان يكون هذا القانون بنيوي للبنان وبالتالي ان يكون مستندا الى معايير معيّنة، مشيرا الى انه  تم تشويه ونسف قانون النسبية على اساس الـ 15 دائرة الذي تم الاتفاق عليه في بكركي في عدة نقاط كاعتماد الصوت التفضيلي في القضاء. ورأى ان الافرقاء الذين يزايدون بحقوق المسيحيين هم الذين حرموا المسيحيين في صيدا وصور ومرجعيون والضنية من الصوت الحر ويتصرفون بشعبوية.

وعن العلاقة مع تيار المستقبل بعد المشادة الكلامية التي حصلت في الجلسة التشريعية بين رئيس الحزب ورئيس الحكومة، أكد كوستانيان ان حزب الكتائب لا يتعاطى مع الموضوع بمقاربة شخصية، مضيفا:"هناك نهج مغاير بين الحزب وتيار المستقبل، كنا حلفاء على اساس مشروع 14 آذار، ومواجهة سلاح حزب الله في لبنان، ولكن عندما سقط هذا العنوان بات ما يجمعنا هو الاعتدال والنية الفضفاضة ببناء الدولة، ونحن نعتبر انه يجب الذهاب نحو مرحلة جديدة بالتعاطي في السياسة في لبنان لان النهج القديم لا يمكن ان يستمر وهذا ما لا يفهمه البعض".

وتابع:" ما يجمعنا مع المستقبل سنوات من النضال وشهداء مشتركين وقضية لم تعد اولوية بالنسبة للبعض لكنها لا تزال اولوية لدينا، نحن نريد تغيير مشهد اتخاذ القرارات داخل الغرف المغلقة وأروقة وقصور الزعامات".

المصدر: Kataeb.org