كيروز لـkataeb.org: انا مناضل من خط الشهيد بشير الجميّل وأحمل مشروع الكتائب التغييري

  • خاص
كيروز لـkataeb.org: انا مناضل من خط الشهيد بشير الجميّل وأحمل مشروع الكتائب التغييري

وصف مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني في بشري روي كيروز أهالي المنطقة بالشعب المناضل منذ بروز البطريرك الأول للموارنة يوحنا مارون. واشار في حديث لـkataeb.org الى ان عائلته تنتمي الى حزب الكتائب منذ عقود، ووالدته كانت مقاتلة في صفوف الحزب وشاركت في معارك الأسواق التجارية خلال الحرب، ولعائلته تاريخ من النضال منذ أيام جده جميل كيروز وهو من مؤسسيّ حزب الكتائب الى جانب الشيخ بيار الجميّل. كما ترشح جدّه الى الانتخابات النيابية في الستينات عن منطقة بعلبك – الهرمل.

ولفت كيروز الى انه يقوم بجولات منذ فترة في ارجاء المنطقة للقاء الأهالي والاستماع الى مشاكلهم، ناقلاً عنهم بانهم تواقون الى خيار جديد يؤمّن لهم متطلباتهم على كل الأصعدة.

ورداً على سؤال حول برنامجه الانتخابي، قال:" الهدف الأساسي من ترشيحي هو تطبيق اللامركزية للتخفيف من معاناة الأهالي، لان بشري لا تحيا فقط بالبنى التحتية وبالمناظر الجميلة بل بتأمين فرص العمل لأبنائها كي لا يهاجروا، لان القضاء اصبح فارغاً من الأهالي فالكل يغادر الى المدينة ومن ثم الى الخارج، وهذا غير مقبول . لذا علينا وضع خطة عملية لإبقاء الشباب في ارضهم، وبالتالي وضع خطط زراعية لان البيئة الزراعية لا تزال غير متطابقة مع متطلبات التصدير للخارج وخصوصاً التفاح، أي علينا وضع دراسة فاعلة حول ما تحتاجه الأسواق لان هذا سيؤمن المال الوفير للقضاء.

كما شدّد كيروز على ضرورة تطبيق البيئة التكنولوجية، واعداً بتحقيق حزب الكتائب لمشروع 131. واكد بأنه سيعمل انطلاقاً من إكمال كل ما هو قائم اليوم في بشري وهو آت لهذا الغرض.

وأوضح بأن مطالب الناس تركّز على الأمور الحياتية، وهي تطمح للتغيير ولدخول وجوه جديدة في المجلس النيابي تؤمن بأن المنطقة بحاجة الى نبض التغيير، لان ليس كل ما نراه هو حقيقة ، فالاعلانات مثلاً لا تنقل كل الواقع بل بعض اجزائه، وهذا ما نطمح اليه أي نقل الحقيقة كما هي .

وعن مدى تواجد الكتائب في قضاء بشري، قال كيروز: "لطالما كان لحزب الكتائب تواجد كبير في القضاء، لكن وبعد دخول قوات الاحتلال السوري خف التواجد كثيراً لانهم كانوا يقمعون أحزاب المقاومة اللبنانية، ما أدى الى هجرة الكتائبييّن من المنطقة. ومنذ العام 2005 عادت الكتائب نوعاً ما الى القضاء، لكن إغتيال الوزير الشهيد بيار امين الجميّل عاد ليخفف ايضاً وايضاً من وهج العودة، ويمكن القول ان تواجد حزب الكتائب اليوم مقبول ، لكنه موجود بقوة في أفكار الناس ومعنوياتهم، وبالتالي عاد الى ارض الواقع من خلال ترشيحي ككتائبي . مؤكداً بأن الحزب وخطابه يتواجدان في ضمير ووجدان أهالي المنطقة.

وعن توقيت ظهور لائحة التحالف، لفت الى ان الكتائب ستتحالف مع المستقلين والقوى الرافضة للامر الواقع وقد تتبلور اللائحة خلال ايام، مؤكداً بأن الحزب يحترم خيارات الناس.

وختم كيروز بدعوة الأهالي الى التغيير قائلا:" عمري 36 عاماً وانا مناضل من خط الرئيس الشهيد بشير الجميّل مؤمن بالقضية وبلبنان الى ابعد الحدود، احمل مشروعاً وطنياً هو مشروع حزب الكتائب 131، وأتمنى على اهلي في القضاء ان يطلّعوا على هذا المشروع، ويعطوا فرصة جديدة لأبناء القضية لان مشروعنا واقعي انمائي بإمتياز".

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org