مادة مجهولة تثير الذعر في بريطانيا

  • دوليّات
مادة مجهولة تثير الذعر في بريطانيا

عثرت شرطة بريطانيا، السبت، على رجل وإمرأة في حالة حرجة، يشتبه بتعرضهما لمادة مجهولة قرب مدينة سالزبري، جنوب إنجلترا. وقالت الشرطة في ويلتشير، حيث تعرض العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته للتسميم بغاز أعصاب في آذار الماضي، إنه تم العثور على رجل وامرأة فاقدي الوعي في بلدة إيمزبري.

وأعلنت الشرطة، مساء الثلاثاء، عن حدوث "واقعة كبرى بعد الاشتباه بأن الشخصين ربما تعرضا لمادة مجهولة في إيمزبري".

وكان الاعتقاد السائد في البداية أن الرجل والمرأة، وهما في الأربعينيات من العمر، تعاطيا جرعة من الهيروين أو الكوكايين من بين مجموعة ملوثة من المواد المخدرة.

وقالت الشرطة إن الاثنين يخضعان للعلاج في مستشفى سالزبري، وإن المستشفى مفتوح ويعمل على النحو المعتاد.

لكن الشرطة أضافت أنها تجري الآن مزيدا من الفحوص "لتحديد المادة التي أدت إلى مرض هذين الشخصين.. ونبحث لمعرفة ملابسات هذه الواقعة". وتابعت: "من غير الواضح في هذه المرحلة ما إذا كان الأمر ينطوي على جريمة، بدأت الشرطة بالتحقيق كما أنه تم تنسيق العمل بين الوكالات المختلفة".

وقالت الشرطة إنه تقرر تطويق الأماكن التي يعتقد أن الرجل والمرأة ترددا عليها في إيمزبري وسالزبري كإجراء احترازي.

وتقع إيمزبري على بعد 11 كيلومترا إلى الشمال من سالزبري، حيث عثر على سكريبال وابنته فاقدي الوعي على أريكة في الرابع من آذار. وقال متحدث باسم هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنه لا يوجد خطر يذكر على صحة المواطنين في المنطقة.

يذكر أنه وفي 4 آذار تعرض الجاسوس الروسي المزدوج السابق، سيرغي سكريبال وابنته للتسميم في مدينة سالزبري في جنوب بريطانيا، وبقيا في حالة حرجة لأسابيع حتى تحسنت صحتهما.

المصدر: Reuters