ماذا يجري في الفرع الفرنسي لكلية الحقوق؟

  • متفرقات
ماذا يجري في الفرع الفرنسي لكلية الحقوق؟

نفذت اليوم وقفة تضامنية في الفرع الفرنسي لكلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية في الجامعة اللبنانية، في حضور أساتذة فروع الكلية، وبمشاركة الطلاب، "استنكارا لما تعرض له الفرع أخيرا من شائعات واستهداف فاضح".

وأكد المتضامنون في بيان "وجوب التزام الأسس والقواعد القانونية والنظامية عند أي ذكر للجامعة اللبنانية وأساتذتها".

وكان لرئيس مجلس المندوبين في الجامعة اللبنانية - ممثل الاساتذة في كلية الحقوق والعلوم السياسية الدكتور علي رحال مداخلة طلب فيها "التنبه لما يحاك لهذه الجامعة من مؤامرات، وهي جامعة الوطن بفئاته كافة".

وأوضحت مديرة الفرع الفرنسي الدكتورة سيبال جلول أن "ما نسب الى الكلية هو محض افتراء، غرضه ضرب سمعة الجامعة الأم التي خرجت مئات القضاة والديبلوماسيين والمحامين والدكاترة الجامعيين، في كل المجالات الفكرية والمهنية".

وتخلل اللقاء كلمة لمؤسسة الفرع العميدة ليلى سعادة وبعض الاساتذة الذين تحدثوا عن انجازات الفرع ودعمهم الكامل للإدارة الحالية.

وأيد ممثل جمعية الخريجين في الفرع الفرنسي أهمية التعليم الذي تلقوه في هذه الجامعة واعتزازهم بتخرجهم وحملهم شهادة هذا الفرع، وعبروا عن ثقتهم الكاملة بأساتذة الفرع وشكرهم لهم.

وأكد المشاركون في الوقفة "الاستمرار في رسالتهم النبيلة وأن تبقى الجامعة اللبنانية في خدمة الوطن".

واختتمت الوقفة التضامنية بالنشيد الوطني. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام