ماذا يحصل في هومنتمن؟ وهل يعود مانوكيان؟

  • رياضة
ماذا يحصل في هومنتمن؟ وهل يعود مانوكيان؟

فجأة ومن دون مقدمات خرج الى العلن احتمال عودة الموسيقار العالمي غي مانوكيان لتولي رئاسة لجنة كرة السلة في نادي هومنتمن بيروت لموسم 2019 - 2020، رغم ان الفريق خسر 6 من لاعبيه الأساسيين هم تواليا البورتوريكي والتر هودج الذي وقع عقد مع نادي الحكمة بيروت، والاميركي من اصل نيجيري مايكل ايفيبرا الذي انتقل الى الشانفيل ديك المحدي، وكريم زينون الذي انضم الى هوبس بيروت، اضافة كل من ايلي رستم، باتريك بو عبود ومروان زيادة الذين انضموا بدورهم الى بيروت فيرست كلوب.
المعلومات متضاربة حول حظوظ عودة مانوكيان الى رئاسة اللجنة، خصوصا ان بعض النافذين في جمعية هومنتمن ربطها بضرورة إقفال ملف الموسم الماضي ماديا وعدم ترك أي ديون على الجمعية التي أكد مصدر مسؤول فيها، طلب عدم ذكر اسمه، انها تناهز مليون دولار وهي تعود في غالبيتها الى مستحقات متأخرة للاعبين والجهاز الفني.
في المقابل اكد مانوكيان استعداده للعودة ونفى في اتصال مع "الوكالة المركزية" ان تكون قيمة الديون تتجاوز 400 الف دولار، وقال: "مستعد للعودة مع فريق العمل الإداري والفني الذي تعاونت معه سابقا وأحرزنا القاب وبطولات محلية وخارجية"، وأضاف: "عودتي مشروطة بمساعدة من كل المعنيين في هومنتمن لانني لم اعد قادرا على تحمل التكاليف وحيدا" وختم: "انتظر قرار من حزب الطاشناق".
وكان مانوكيان التقى الخميس رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة اكرم حلبي، كما زار  الأربعاء الماضي رئيس جمعية هومنتمن رافي ممجوغليان في برج حمود لأكثر من 90 دقيقة وتركز البحث في اللقاء على ظروف العودة وشروطها.
ورغم عدم وضوح الصورة، نقل عن بعض اللاعبين انهم تلقوا اتصال من عضو سابق في الجهاز الفني للفريق يسألهم عن احتمال انضمامهم الى الفريق في الموسم المقبل.
فهل يعود مانوكيان الى قيادة لجنة كرة السلة في هومنتمن بيروت؟! وما هو مصير الفريق في حال لم تصل المساعي لخواتيمها السعيدة؟ وهل هناك خيار آخر لدى الجمعية غير مانوكيان؟

المصدر: وكالة الأنباء المركزية