ماروني لـkataeb.org: على الشعب ان ينتفض ضد مَن اوصله الى العتمة والجوع والنفايات والضرائب..!

  • خاص
ماروني لـkataeb.org: على الشعب ان ينتفض ضد مَن اوصله الى العتمة والجوع والنفايات والضرائب..!

 إعتبر عضو كتلة " الكتائب اللبنانية" النائب ايلي ماروني أنه من المعيب جداً ان يتطاول البعض على رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل والحزب بصورة عامة، وكان من الاجدر بهؤلاء ان يُقدّموا إعتذارهم الى الشعب اللبناني لا التبريرات الغير مقنعة. وقال في حديث الى kataeb.org:" الشيخ سامي ليس بحاجة لمن يدافع عنه لان الشعب اللبناني يقوم بهذه المهمة، وهو مؤمن بأفعاله لانه كان ولا يزال يضيء على كل كارثة تصيب اللبنانييّن، خصوصاً تلك التي تسبّب لهم الامراض الناتجة عن النفايات المنتشرة في كل مناطقنا وطرقاتنا وشوارعنا واوديتنا وانهارنا التي أصبحت ملوّثة بفضل إستهتارهم".

وتابع ماروني:" كل هذا من مسؤولية الحكومة التي للأسف غائبة ضمن سبات عميق لن تستفيق منه وكأن الأوضاع في احسن حالاتها، واذا كانت غير قادرة لغاية اليوم على حل أزمة النفايات التي فاقت كل التوقعات، فعليها ان تستقيل وخصوصاً وزير البيئة كي تأتي حكومة فاعلة وقادرة على إيجاد الحلول المناسبة لان الوضع لم يعد يطاق، لان كراهية الشعب اللبناني لهم وصلت الى اقصى درجة، وعليهم ان يخجلوا لانهم لم يقدّموا أي حل لأي ملف عالق لغاية اليوم ، ما أدى الى إغراق اللبنانييّن بفساد هذه السلطة".

وتعليقاً على ما ادلى به النائب إبراهيم كنعان بأن "كل باحث عن صوتين في الانتخابات النيابية يتطاول على العهد"، ردّ ماروني:" اولاً منطقة كسروان ليست دائرة النائب سامي الجميّل في اطار الانتخابات النيابية، كما لم نعتد كحزب ان نخلط المسائل ضمن المناطق، خصوصاً اننا إستقلنا من السلطة مع علمنا بأنهم سيعاقبوننا بحرماننا من المناصب لان ما يهمنا هو المواطن اولاً واخيراً"، مشدّداً على ان كلام كنعان غير مقبول لانه يكيّل لنا الاتهامات والأفضل "ما يبيّض وُجوّ مع العهد".

وعن إعلان رئيس الكتائب بأن الحزب سيلجأ الى القضاء الدولي في ما يخص ملف النفايات، لفت ماروني الى انه من حقنا اللجوء الى القضاء الدولي والى كل مرجع لحماية الانسان في لبنان، خصوصاً ان بلدنا مرتبط بالمنظمات الدولية المعنية بهذا الموضوع في ظل عجز السلطة اللبنانية وإهتمامها فقط بصفقاتها.

ورداً على سؤال حول ما يروّجه البعض بأن الإنجازات عديدة منذ بدء هذا العهد، اعتبر ان الأفعال عادة تتكلم عن الإنجازات لكننا لم نرَ لغاية اليوم سوى وعود وكلام فقط، وقال:" نتمنى ان تخبرنا هذه السلطة عن إنجازاتها لأننا لم نشهد أي شيء لغاية اليوم؟،  هل هي في الكهرباء والمياه  والطرقات والنفايات وإنعدام فرص العمل والهجرة  والبطالة والطبابة والاستشفاء....؟! لذا نسال أين اصبح ذلك التغييّر الذي وعدونا به؟.

وعن سبب صمت الشعب اللبناني إزاء كل ما أصابه من كوارث، ختم ماروني بدعوة الشعب اللبناني الى الانتفاضة ضد كل مناوصله الى العتمة والجوع والنفايات والتلوث والضرائب، والى الاستيقاظ قبل فوات الأوان أي قبل ان يصبح نازحاً في وطنه، لان الهجرة زادت كثيراً وعلى المواطن ان يُدرك مصلحته ويتصدّى لهذه السلطة.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org