مانشستر يونايتد في نصف نهائي الدوري الأوروبي

  • رياضة
مانشستر يونايتد  في نصف نهائي الدوري الأوروبي

تأهل مانشستر يونايتد الإنكليزي الخميس إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي عقب فوزه على ضيفه أندرلخت البلجيكي 2-1 في إياب ربع نهائي مسابقة الـ"يوروبا ليغ".

على ملعب “اولدترافورد” في مانشستر، عذب اندرلخت مضيفه يونايتد صاحب الخبرة في المسابقات القارية وجره الى التمديد بل انه كان قاب قوسين او ادنى من فرض ركلات الترجيح.

وبدا مانشستر يونايتد في طريقه الى تحقيق فوز سهل عندما بكر بالتسجيل عبر الدولي الارميني هنريك مخيتاريان في الدقيقة العاشرة من تسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من ماركوس راشفورد.

لكن الفريق البلجيكي، بطل المسابقة بنظامها القديم في 1983 ووصيفها في 1984، صمد امام المد الهجومي لاصحاب الارض الذين خسروا جهود المدافع الدولي الارجنتيني ماركوس روخو بسبب الاصابة ليترك مكانه للهولندي دالي بليند (23).

ونجح اندرلخت في ادراك التعادل في الدقيقة 31 عبر الدولي الجزائري سفيان هني الذي استغل كرة مرتدة من العارضة اثر تسديدة قوية للروماني الكسندرو تشيبتشيو فتابعها بيمناه من مسافة قريبة على يمين الحارس الدولي الارجنتيني سيرخيو روميرو (32).

وتسيد مانشستر يونايتد المجريات بيد ان لاعبيه تفننوا في اهدار الفرص السهلة خصوصا راشفورد والعملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

وتعرض مانشستر يونايتد لضربة ثانية باصابة هدافه ابراهيموفيتش في الدقيقة الثالثة الاخيرة من الوقت بدل الضائع من الوقت الاصلي عندما حاول ترويض كرة عالية على صدره لكنه تعرض لالتواء قوي في ركبته اليمنى.

واضطر مدرب “الشياطين الحمر” جوزيه مورينيو الى الدفع بالفرنسي انطوني مارسيال مكان ايبرا.

وجاء الفرج في الدقيقة الثانية من الشوط الاضافي عندما تلقى راشفورد كرة رأسية من البلجيكي مروان فلايني، بديل جيسي لينغارد، داخل المنطقة فتلاعب بطريقة رائعة بالمدافع لياندر دندونكر وسددها بيسراه على يمين الحارس الاسباني روبين مارتينيز (107).

وضمن مانشستر يونايتد مواصلة مشواره في المسابقة التي يعلق عليها امالا كبيرة في التتويج بلقبها لحجز مقعد في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

ففي ظل المنافسة الشديدة على المراكز الأربعة المؤهلة الى المسابقة القارية العريقة، واحتلال يونايتد المركز الخامس بفارق أربع نقاط عن غريمه مانشستر سيتي قبل الدربي المقرر بينهما الخميس المقبل، وضع مورينيو نصب عينيه إحراز لقب المسابقة الرديفة، ما يضمن له المشاركة في المسابقة الأم الموسم المقبل.

واعتاد يونايتد المشاركة في مسابقة النخبة منذ مطلع الألفية الثالثة، الا ان حلوله خامسا الموسم الماضي تساويا مع جاره اللدود سيتي، نقله الى المسابقة الرديفة.

وفي حال تتويجه، سينضم مانشستر يونايتد الى مجموعة من الأندية التي احرزت البطولات الاوروبية الثلاث، وهي دوري الابطال ويوروبا ليغ وكأس الكؤوس الاوروبية (ألغيت بعد 1999). وحقق هذا الانجاز تشلسي، يوفنتوس الايطالي، أياكس امستردام وبايرن ميونيخ الالماني.

وتوج يونايتد بدوري الابطال (1968 و1999 و2008)، وكأس الكؤوس (1991)، الا انه لم يسبق له إحراز الدوري الأوروبي.

المصدر: AFP