ما حقيقة فيديو رشق لاعبي البرازيل بالبيض؟

  • رياضة

منذ يوم الاثنين الماضي 9 تموز، انتشر فيديو مثير يوحي بمهاجمة حافلة تقل نجم المنتخب البرازيلي نيمار ورفاقه، بعد خروجهم من دور الثمانية لمونديال روسيا. 

وبحسب موقع " observers" الفرنسي، فإن هذا الفيديو لا يخص المنتخب البرازيلي، ونشر من قبل العديد من المواقع في غير سياقه.

وأوضح الموقع التابع لـ"فرانس 24" في تقرير ترجمته "عاجل"، أن الجميع اعتمد على نفس الفيديو الذي يظهر مجموعة من الناس، ومن ضمنهم شخص لف العلم البرازيلي حوله، وهم يهاجمون حافلة. 

ووفقًا لما نشر، هذه الحافلة تقل المنتخب البرازيلي الذي عاد من كأس العالم خالي الوفاض، بعد خسارته بنتيجة 2-1 أمام بلجيكا في الدور ربع النهائي.

وأشار إلى أنه إذا كان مشجعو السيليساو محبطين بالتأكيد من النتيجة، فإن هذا الفيديو لا علاقة له على الإطلاق بعودة المنتخب البرازيلي إلى البلاد.

وأكدت أنه من خلال بحث بسيط للفيديو على أي محرك بحث كجوجل، من السهل أن تعرف أن هذا الفيديو نشرته بالفعل مواقع برازيلية، ولكن خلال المظاهرات التي شهدتها البلاد ضد الرئيس السابق لولا دي سيلفا.

وبينت أنه في مارس 2018، اعتقل لولا بسبب جرائم فساد وغسيل أموال فيما يتعلق بفضيحة "بتروبراس" الشهيرة، ووقعت العديد من المظاهرات، وهاجم المحتجون، الذين ظهروا في الفيديو، كانوا يرشقون الحافلة بالبيض ظنًا منهم أنها تحمل أنصار الرئيس.

المصدر: Agencies