مجتمع

اللبنانية مايا عواضة تحقق إنجازًا طبيًا في بريطانيا

حققت الطبيبة اللبنانية الدكتورة مايا علي عواضة من بلدة الناقورة الجنوبية إنجازا طبيا كبيرا في "الأدلة الجنائية" في إحدى أرقى الجامعات البريطانية بلندن. وحصلت على درجة التميز خلال تقديمها مشروع بحث في الأدلة الجنائية بجامعة Queen Mary بلندن. وتعتبر الجامعة الأعرق في بريطانيا في أبحاث الأدلة الجنائية، إذ تقدمت الطبيبة مايا بمشروع بحثي يتناول الهجمات الكيماوية في الشرق الأوسط وكيفية التحقق من الأدلة الجنائية، لتحديد ما إذا كان الهجوم حقيقيا أم مفبركا. وتم إنجاز المشروع، بالتعاون مع بيتير فينيزيس وأتول جونسون، وهما من الأسماء البارزة في لجان تحقيق الأدلة الجنائية في بريطانيا، وكانا من ضمن فريق التحقيق البريطاني في حادثة وفاة الليدي ديانا. وكانت مايا عواضة قد تخرجت من الجامعة اللبنانية في اختصاص طب الاسنان، وافتتحت عيادة في مدينة صور. ثم سافرت الى بريطانيا للتخصص في علم الأدلة الجنائية. وقال والدها المهندس علي عواضة: "إن الإنجاز الذي حققته مايا هو مفخرة لنا في العائلة، وفي بلدتنا الناقورة والجنوب ولبنان عموما. ونأمل أن تحظى مايا وإنجازها باهتمام لبنان ودولته حتى لا تضيع الكفاءات هباء".

وفد من الأنطونية برئاسة الأب جلخ في بكركي

زار رئيس الجامعة الأنطونية الأب ميشال جلخ على رأس وفد من الجماعة الرهبانية في الجامعة، الصرح البطريركي في بكركي لتقديم التهنئة للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بولادة المخلص، ولشكر غبطته على ترأسه افتتاح تساعية الميلاد في الجامعة. وخلال اللقاء تم التطرق الى الشؤون التربوية والأكاديمية، الى جانب شؤون الجامعة ونشاطاتها وتطور برامجها.

Advertise
loading