مجتمع

الكنيسة الارثوذكسية في مصر توقف الرهبنة لمدة عام

قررت الكنيسة القبطية الارثوذكسية في مصر، اليوم، وقف الرهبنة لمدة عام ضمن عدد من القيود فرضتها على الرهبان داخل الأديرة في أعقاب مقتل رئيس دير وادي النطرون شمال البلاد. وقالت في بيان نشر على صفحتها الرسمية على "فايسبوك" ان القرار جاء بعدما "عقدت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة في المجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثانى (بابا الاقباط)". ولا تزال السلطات المصرية تحقق في مصرع الاسقف ابيفانيوس رئيس دير وادي النطرون في محافظة البحيرة في ظروف غامضة الاحد. وتضمنت القرارات "وقف رهبنة أو قبول أخوة جدد في جميع الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام يبدأ من آب 2018".

في الأوزاعي.. يعيشون بين النفايات والمجارير!

في أحد أزقّة الأوزاعي في الضاحية الجنوبية، مفرق صغير تكاد لا تراه، وما إن تقرّر أن تطأَه بقدميك، حتى تكاد تغرق في مياه المجارير المتسرّبة بين المنازل. وهي ليست بمنازل، بل مجرّد «حيطان» مسقوفة كيفما اتَّفق، ليبيتَ فيها من كُتِب عليه الشقاء. وأمّا الروائح فحدِّثْ ولا حرَج، عفنُ أسماك مختلط بانبعاثات آسنة من أنهار مجارير تُعطّل الحواس وتخدّر كلَّ ما يتصل بالجسم البشري. سكّان هذا الحيّ أشخاص يعيشون من قلّة الموت، هذا هو التوصيف الأدقّ لحالتهم. تسأل كيف يعيشون؟ وهل يمكن أن تكون أنتَ مكانهم؟ بل هل تستطيع ذلك؟ أو ماذا لو كنتَ مكانهم؟ قد تقرّر في نفسك التضامنَ مع هؤلاء، ولكنْ كيف؟ أبتمضية يومٍ كامل معهم لتقفَ على حجم المعاناة التي يتكبّدونها؟

loading