مجلس الشورى الإيراني يعقد جلسة مغلقة حول الاضطرابات

  • إقليميات
مجلس الشورى الإيراني يعقد جلسة مغلقة حول الاضطرابات

عقد مجلس الشورى الايراني جلسة مغلقة صباح الأحد خصصها لمناقشة الاضطرابات الأخيرة في البلاد، فيما نظمت تظاهرات تأييد جديدة للسلطات في عدد كبير من المدن.

وسيستمع النواب الى وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، ووزير الاستخبارات محمود علوي، وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، في شأن التظاهرات التي تخللتها أعمال عنف أواخر كانون الأول في عدد كبير من مدن البلاد، احتجاجاً على غلاء المعيشة والحكم، كما أعلن الموقع الرسمي لمجلس الشورى.

وأسفرت تلك التظاهرات وقمعها عن 21 قتيلاً بالإجمال، معظمهم من المتظاهرين، كما تقول السلطات.

وسينصرف اجتماع مجلس الشورى الى البحث في أسباب الإحتجاج ورد السلطات، فيما يناقش النواب مشروع الموازنة للسنة الايرانية 1397 التي تبدأ في 21 آذار.

وسيناقش النواب أيضاً مسألة القيود المفروضة على شبكة تلغرام الاجتماعية، الأكثر شعبية في ايران، خلال الاضطرابات.

وكتب بهروز نعمتي المتحدث باسم رئاسة مجلس الشورى على صفحته في انستغرام، أن "مجلس الشورى لا يؤيد استمرار التدقيق في شبكة تلغرام، لكن عليها أن تعطي التزامات حتى لا يستخدمها أعداء الشعب الإيراني".

المصدر: وكالات