مداخلة رئيس الكتائب تدفع بالحريري الى مغادرة الجلسة

  • محليات
مداخلة رئيس الكتائب تدفع بالحريري الى مغادرة الجلسة

كرر رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل في مداخلته ما ذكره في المؤتمر الصحافي الذي عقده امس الخميس، واتّهم الحكومة بأنها تريد التمديد لسنة من اجل افساح المجال لاعطاء الرشاوى للناخبين من خلال الخدمات. فعلا صوت الحريري وحاول مقاطعه قائلاً "ليس هذا ما تقوم به الحكومة"، فردّ عليه الجميّل "انا حرّ برأي واقول ما اريده ولا يحق لك مقاطعة مداخلتي". ما دفع الحريري للانسحاب من الجلسة، وطلب بري شطب كلام الجميّل من المحضر.

وتابع الجميّل "هذه الحكومة اوصلتنا في خلال 9 اشهر عمداً الى اقرار قانون انتخابي بالشكل الحاصل اليوم والى التمديد، من خلال عدم اطلاع الشعب اللبناني على القانون الانتخابي وصياغته في الغرف المغلقة وعدم مناقشة القانون".   

وطلب التصويت على المادة 52 على ان يضاف عليها "على الا تُقبل أي لائحة لا تضم 30% من النساء كحد ادنى" وتوجّه للرئيس بري بالقول "اريد أجوبة على المادة 2 ولماذا هناك استنسابية في تقسيم الدوائر مشيرا الى ان اعتماد الصوت التفضيلي على القضاء فيه تشويه للنسبية .

وكان رئيس الكتائب وفي مداخلة له خلال الجلسة قال "لم يتسن لنا الفرصة كمجلس نيابي ان نناقش المشروع الذي سيُنتخب على اساسه المجلس الجديد وهناك نقاط كثيرة لم نستطع مناقشتها". وسأل "كيف يمكن اقرار قانون انتخابي خلال 24 ساعة دون مناقشة، هل المطلوب ان نكون شهود زور على القانون لانه صُنع في الغرف المغلفة ولم يتمكّن المجلس النيابي من الاطلاع عليه؟"

فردّ رئيس المجلس نبيه بري قائلاً "معاذ الله ان تكون شاهد زور على شيء، لكن هناك سقف يحكم عملي وعملك وهو القانون، واذا جاءني اقتراح بمادة وحيدة سأطرحه على التصويت". 

المصدر: Kataeb.org