‏معربس: نحاول من خلال ترشحنا ان نعطي للناس فرصة للتغيير والتحسين

  • محليات
‏معربس: نحاول من خلال ترشحنا ان نعطي للناس فرصة للتغيير والتحسين

اكد عضو المكتب السياسي الكتائبي والمرشح عن المقعد الماروني في محافظة عكار شادي معربس، انه يحمل كمرشح عن حزب الكتائب مشروعا حزبيا وليس مشروعا شخصيا، مشيرا إلى ان الايجابي في القانون الانتخابي الجديد هو تطوير العمل الحزبي خصوصا انه من خلال الاحزاب تتقدم المجتمعات والبيئة التي نعيش فيها.

معربس وخلال مقابلة إذاعية عبر2ME Australia مع الاعلامية داليدا اسكندر، اشار إلى انه يحمل مشروع الحزب الذي يطال الصعيد السياسي، الاجتماعي والتغيير الاقتصادي لافتا إلى انه خلال الاسبوع المقبل سيتم الاعلان عن مشروع الكتائب المتكامل وسيكشف ما أُنجز خلال الانتخابات الماضية وما سنعمل عليه خلال الاربع سنوات المقبلة.

اما في ما يخص عكار، فقال معربس "الترشح له سبب اساسي وهو اننا نحاول من خلال ترشحنا ان نعطي للناس فرصة للتغيير خصوصا ان السلطة الموجودة في الحكم، من نواب ومسؤولين، اعطت ما اعطته وعلى الناس ان تحكم ان كان ما قُدم قد طوّر حياتهم ومنطقتهم وإلا عليهم البحث عن خيار آخر".

وتابع "نؤمن ان ما قُدم لاولاد عكار ليس كافيا والمنطقة واهلها يعانيان من التقصير والاهمال لذا نطلب من الناس ان تصوت للخيار البديل وهذا الخيار يضم المشاريع الكفيلة بتحسين عيشته في عكار".

وعن صورة التحالفات النيابية قال "نحن بحاجة لاسبوع كي تتضح وتتبلور التحالفات امامنا، واستطيع ان اجزم ان حزب الكتائب لن يتحالف مع السلطة الحاكمة لاننا لسنا مقتنعين بادائها السياسي وكل فريق يُعتبر في السلطة ويحمل مشروعها لن ينضم الينا، إضافة إلى مستقلين يمثلون قرى معينة يشاركوننا وجهة نظرنا في طريقة التعاطي مع اولاد عكار اولا ولبنان ككل ثانيا".

واضاف متأسفا "اقرت موازنة 2017، التي تأخرت 10 سنوات وادت إلى زيادة الضرائب على الناس المظلومة وسوّقوا انه في موازنة 2018 ستُخفّض المصاريف كي يتقدم البلد اقتصاديا، إلا انه في العام 2018 زادت تكاليف الوزارات مليار دولار وهي ليست مصاريف على مشاريع منتجة لا بل مصاريف اضافية في الوزارات لتوفير خدمات انتخابية، وهناك نقمة كبيرة من وزير المالية الذي طالب بتخفيض النفقات إلا ان احدا لم يستجب، إذ هناك سوء ادارة وسوء تعاطي بالوضع المالي والاقتصادي".

وجزم موضحا ان حزب الكتائب يحارب الفساد، وعندما نرى موازنة مقنعة سنستعدّ كمواطنين للتضحية من اجل اقتصاد الوطن، لكن ما نراه اليوم ليس سوى هدر وصفقات وسرقة.

اما عن ملف النفايات فراى معربس ان هذا الملف مجرّد من اي خطة توجيهية مقنعة، وقال "عندما طرحنا موضوع البلديات لم نطرح الموضوع من ناحية التنظير بل خضنا تجربة ناجحة في بكفيا، وقد نجحت لاننا وكّلنا منطقة معينة ان تهتم بشؤون النفايات تحت رعاية الدولة، وهذه الطريقة هي واحدة من الحلول اي ان يعالج التجمع البلدي نفاياته وذلك تحت نطاق واشراف الدولة".

إلى ذلك، ختم متوجّها بالكلام إلى اولاد عكار، "لاولاد المنطقة اقول ان كنتم مقتنعون وراضون عن الناس الذين صوتوا لهم منذ 15 سنة انتخبوا الاشخاص عينها، لكن ان لم تكونوا راضين ليس من حقكم انتخابهم مرة اخرى بل عليكم التغيير والتصويت للاشخاص الكفوءة والتي تقنعكم واعطوا فرصة لافراد جديدة كي تحاول ان تغيّر وتحسّن". 

المصدر: Kataeb.org