مفاوضات أسبوع الحسم: 8 آذار مشتّتة

  • محليات
مفاوضات أسبوع الحسم: 8 آذار مشتّتة

لم يبقَ أمام القوى السياسية إلا أسبوع واحد لحسم التحالفات الانتخابية وإعلان اللوائح التي ستُخاض على أساسها الانتخابات في 6 أيار المقبل. رغم ذلك، اكدت صحيفة الاخبار ان مفاوضات غالبية القوى السياسية تصطدم بشروط تصعّب التوصل إلى اتفاقات في عدد من الدوائر.

 بقدر التخبّط الحاصل على جبهة تيار المستقبل والقوات اللبنانية من جهة، والتيار الوطني الحرّ و"المستقبل" من جهة أخرى، لا يزال فريق 8 آذار يصطدم بعراقيل من قبل أطراف تناور من أجل تحصيل مكاسب "ليست من حقها"، بحسب مصادر رفيعة المستوى في الفريق. وهذا الأمر بدأ يُشعر الثنائي حركة أمل وحزب الله بالضغط قبل أقل من أسبوع على موعد إقفال اللوائح الانتخابية، وقبل يومين على انتهاء مهلة العودة عن الترشّح، ما يضطرهما إلى التدخل للحدّ من "طموحات" بعض حلفائهما.

فقد علمت "الأخبار" أن "مسؤولين في حزب الله انضموا أمس إلى اللقاء الذي جمع الوزير جبران باسيل والوزير طلال أرسلان أمس بهدف الضغط على الأخير لتشكيل لائحة إلى جانب التيار الوطني الحر والوزير السابق وئام وهّاب". لكن أرسلان "ما زال متمسّكاً بموقفه الرافض تشارك اللائحة مع وهاب"، لا بل إنه "لمّح إلى تراجعه عن خيار الانضمام إلى لائحة حزب الله ــ أمل ــ التيار الوطني الحر في بعبدا بعدما حكي عن ترشيحه سهيل الأعور لهذه الغاية". ولفتت مصادر 8 آذار إلى أن الحديث عن انضمام أرسلان إلى لائحة بعبدا لم يصل إلى مستوى اتفاق، رغم أنه "بديهيّ، في ظل عدم التحالف مع النائب وليد جنبلاط".

 

المصدر: الأخبار