مقالات

الطعون النيابية وقانون النسبية

الطعون النيابية تبدأ من اليوم التالي لأعلان النتائج الرسمية وتستمر لغاية ثلاثين يوماً من هذا التاريخ، حيث يمكن للخاسر ان يتقدم بأعتراض على النتيجة أمام المجلس الدستوري، فكيف سينظر المجلس بهذه الطعون في ظل قانون الانتخابات على الطريقة النسبية وما هي النتيجة التي يمكن ان يتوصل اليها في حال قبل الطعن في الشكل والاساس؟ أن المجـلس الدسـتوري هو هيئة دستورية مستقـلة ذات صفة قضائيـة مهمته مراقـبة دستورية القوانين وسائر النصوص التي لها قوة القانون والبت في النزاعات والطعون الناشئة عن الانتخابات الرئاسية والنيابية ، وهذا المجلس انتهت ولايته بتاريخ 5/6/2015، اي منذ حوالي الثلاث سـنوات، ولم يصار الى أنتـخـاب أو تعيين اعضـاء جدد بدلاً من الاعضـاء المنتهية ولايتهم وهم لا يزالون مستمرين بأعمالهم لغاية تاريخه عملا بنص المادة الرابعة من النظام الداخلي للمجلس الصادر بالقانون رقم 243/ 2000حيث نصت: "عند انتهاء الولاية يستمر الاعضاء الذين انتهت ولايتهم في ممارسة اعمالهم الى حين تعيين بدلاء عنهم..."

سيّدة حريصا تجمع النوّاب الجدد... حان موسم العجائب؟

«يا ربّ فتّح ذهنُن»، «يا ربّ فتّح ذهنُن» عبارة كاد يردّدها البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أكثر من 128 مرّة على نيّة النواب وهو يرأس الذبيحة الإلهية في مزار سيّدة حريصا، بعدما كان قد حرصَ على دعوتهم، لا سيّما النواب الجُدد الـ 76 الذين انضمّوا إلى زملائهم. في هذا الإطار، أعرَبت مصادر بكركي لـ»الجمهورية» «عن استيائها من استمرار «غبار» المعركة النيابية، ومن مستوى الخطاب السياسي التحريضي، فكان لا بدّ من دعوة النواب إلى فتحِ صفحة جديدة من العلاقات بين الكتل السياسية كافة». أمس كانت المرّة الأولى التي يُحيي فيها الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد من الشهر المريمي في بازيليك سيّدة

loading