مقالات

العملات الرقمية للتهرُّب من العقوبات الأميركية؟

هل لجأ المتضررون من العقوبات الاميركية، وهم: إيران، كوريا الشمالية، روسيا، وفنزويلا إلى عالم العملات الرقمية من أجل مواجهة الضغوط الاقتصادية من الولايات المتحدة وحلفائها؟ يقول خبراء ماليون أميركيون انّ كوريا الشمالية تستخدم العملات الرقمية بشكل متزايد للتهرّب من العقوبات الأميركية. وأوضح المحقق المالي المتخصص في جمع المعلومات الاستخبارية وتحليلها، لوردس ميراندا، والخبير المتخصص في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، روس ديلستون، أنّ كوريا الشمالية بصدد إصدار عملتها الرقمية الخاصة، كما انها تستخدم العديد من العملات الرقمية الشهيرة مثل البيتكوين.

Advertise

إدلب والفارق

صعب الاستنتاج بأن اتفاق سوتشي الخاص بإدلب طوى تماماً مرحلة العسكرة في النكبة السورية، لكن ليس صعباً في موازاة ذلك، الافتراض بأن ذلك الاتفاق طوى موسم الأفراح الأسدي – الإيراني، وأطلق "خريفاً استراتيجياً" عنوان اصفرار أوراق النفوذ والاستمرار عند ذلك الثنائي، قبل مباشرتها السقوط على الأرض! تفاصيل الاتفاق الروسي – التركي كثيرة وخطيرة وصعبة، لكنها لن تقوى على المضمون العام القائل بأن إدلب صارت عنواناً لاستحالة الحسم العسكري والسياسي الذي سوّقه الإيرانيون والأسديّون غداة تطورات الغوطة الشرقية ودرعا.. مثلما صارت عنواناً لمحدودية مبدأ رسم الخرائط الكبرى بالرصاص والنار والقدرة القتالية.

loading