مقالات

الضاهر عاد الى حضن الحريري بعد وعد بالتوزير

تفاجأ اللبنانيون عموماً ومناصرو النائب خالد الضاهر بالتقلبات السياسية التي ترافقه منذ سنوات عدة، بحيث بات مقرّباً من الخصوم الى ابعد الحدود وقد يأتي اليوم الذي يرسل فيه الغزل السياسي لحزب الله الذي لطالما انهال عليه بالهجوم تلو الهجوم. التقلبات بدأت حين انهال الضاهر بالهجوم والشتائم على الجيش اللبناني بعد وقوفه الى جانب المتطرفين الاسلاميين خصوصاً بعد مقتل إمام وخطيب جامع البيرة الشيخ احمد عبد الواحد ومرافقه في العام 2012 إثر إشكال على حاجز للجيش اللبناني في الكويخات، اثناء توجهه الى حلبا ليلقي خطاباً في الحشود بمناسبة ذكرى 7 ايار

loading