مقالات

الدولة تُعاقب المواطنين: الأسعار ترتفع والقدرة الشرائية تتراجع

يجمع الخبراء الاقتصاديون على ان اقرار سلسلة الرتب والرواتب بالاضافة الى الضرائب والرسوم المتصلة بها، لن يساهم في رفع القدرة الشرائية للمواطنين كما هو متوقع، بل سيضرب هذه القدرة خصوصا ان الشريحة الاكبر من المواطنين التي تنتمي الى القطاع الخاص لن تنال زيادة في الاجور لكي تدفع زيادة في الضرائب.اندلعت «حرب» سلسلة الرتب والرواتب في العام 2012، واستمرّت خمسة اعوام، خاض خلالها، الموالون والمعارضون للسلسلة، معارك متواصلة تخللتها اعتصامات وتظاهرات في الشوارع واضرابات في القطاع التربوي والادارات الرسمية، لم تكن جميعها دافعاً امام السلطات المتعاقبة لاقرار السلسلة بذريعة ان الاوضاع المالية والاقتصادية لم تكن مؤاتية في تلك الفترة.

الإنتخابات الفرعية ضرورة دستورية لا خيار سياسي

لا يجوز لأيّ كان، حتى لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولرئيس الحكومة سعد الحريري ولوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن يكون لهم رأي في مبدأ إجراء الانتخابات النيابية الفرعية في كسروان وطرابلس. فحيث النص الدستوري واضح وملزم بإجراء هذه الانتخابات لملء المقعد الذي شَغر في كسروان بانتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية والمقعدين اللذين شَغرا في طرابلس باستقالة النائب روبير فاضل ووفاة النائب بدر ونوس، يصبح رئيس الجمهورية، الذي أقسم على تطبيق الدستور والحفاظ عليه، وتصبح الحكومة رئيساً وأعضاء، ملزمين بإجراء الانتخابات النيابية تحت طائلة المحاسبة السياسية وحتى القانونية.

loading