موظفو مستشفى صيدا الحكومي يواصلون اعتصامهم

  • محليات

واصل موظفو مستشفى صيدا الحكومي اعتصامهم امام مدخل الطوارئ في باحة المستشفى تلبية لقرار الهيئة التأسيسية لعاملي المستشفيات الحكومية، للمطالبة بإحقاق سلسلة الرتب والرواتب أسوة بغيرهم من موظفي ادارات الدولة. 

 

موظفو مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية واصلوا اضرابهم

مطلبيا أيضا، واصل موظفو مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية إضرابهم امام مدخل الطوارىء، استكمالا وتنفيذا لقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية، وحمل المعتصمون لافتات تؤكد على مطالبهم ومنها إقرار سلسلة الرتب والرواتب وعمدوا الى اقفال مدخل الطوارىء ورفضوا استقبال الحالات المرضية.
وتحدث باسم المعتصمين علي السيد الذي أكد "الاستمرار بالإضراب المفتوح".
وفي هذا الإطار إجتمعت لجنة المتابعة لموظفي المستشفى، وبعد البحث بما وصلت اليه الامور بما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب وما تعرض له الموظفون من ضرب وإهانة قررت اللجنة:
- الاستمرار بالاضراب الشامل والمفتوح حتى تحقيق المطالب.
- ادانة العنف المفرط والضرب الذي تعرض له المعتصمون امام وزارة الصحة وعلى طريق القصر الجمهوري ومطالبتها بحفظ سلامة التحركات وسلامة المعتصمين.
-التقيد التام والكامل بقرارات نقابة موظفي المستشفيات الحكومية في الجنوب والهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان
- التضامن الكامل مع جميع موظفي المستشفيات الذين يتعرضون لشتى انواع الضغوطات من الإدارات بهدف عدم المشاركة. 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام