نادال ما زال لا يقهر بعد حصده اللقب 11 في فرنسا

  • رياضة
نادال ما زال لا يقهر بعد حصده اللقب 11 في فرنسا

يمكن مقارنة اللعب ضد رفائيل نادال في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بتسلق قمة مونت بلان بدون حبال وحتى المغامر القادم من جبال الألب فشل في ذلك ليحصد اللاعب الاسباني لقبه 11 في البطولة.

وحاول النمساوي دومينيك تيم فعل كل شيء ليظل قريبا من اللاعب البالغ عمره 32 عاما في النهائي الأول له في البطولات الأربع الكبرى.

لكن في النهاية كانت المهمة مستحيلة ليفوز نادال بنتيجة 6-4 و6-3 و6-2.

ودخل تيم المباراة بملعب فيليب شاترييه وهو منتصر في ثلاث مواجهات على نادال جميعها على الملاعب الرملية. وفي المجموعة الأولى المرهقة التي استمرت ساعة واحدة أظهر تيم أن الأمور كانت متكافئة في بعض المرات التي حدث فيها تبادل الضربات لفترة طويلة.

لكن منذ كسر نادال إرسال منافسه في الشوط العاشر ليفوز بالمجموعة الأولى تراجع إيمان تيم بقدراته.

وكان هناك بعض القلق في النهاية لنادال مع بدء العواصف الرعدية المتوقعة وحاجته لتدليك ذراعه بعد شعوره بألم.

وفرط نادال في أربع فرص للفوز بالمباراة عندما كانت متقدما 5-2 لكن الأمور كانت قد حسمت عندما أعاد تيم ضربة خلفية خارج الملعب في الفرصة الخامسة.

واحتفل نادال بالفوز بإلقاء بعض التذكارات إلى الجماهير وكان من بينها مدربه ومواطنه كارلوس مويا وعمه توني الذي اعتزل تدريبه بعد الفوز باللقب العاشر العام الماضي.

ولم تخف عيناه ماذا يعني اللقب بالنسبة له حيث انهمرت دموعه بعد حصوله على كأس البطولة من أسطورة التنس الاسترالي كين روزويل.

وقال نادال للجماهير ”الأمر مذهل الآن. لا يمكنني وصف مشاعري.

”إنه أمر يتجاوز الأحلام أن أحقق اللقب 11 مرة. كان من غير المتصور أن أفكر في تحقيق مثل هذا الإنجاز“.

المصدر: Reuters