نساء السويداء المختطفات وأطفالها الى الحريّة... والحزب الاشتراكي يكذّب النظام السوري

  • إقليميات

تمكّن الجيش السوري من تحرير الرهائن الدروز الذين اختطفهم تنظيم داعش في تموز الماضي في محافظة السويداء في جنوب سوريا، وفق ما أعلن الإعلام الرسمي السوري.

وأفادت الوكالة السورية سانا ان مجموعة من الجيش السوري قامت في منطقة حميمة شمال شرق تدمر بالاشتباك المباشر مع مجموعة من تنظيم داعش والذي اختطف نساء وأطفالا من محافظة السويداء قبل أسابيع.

وبعد معركة طاحنة استطاع الجيش السوري تحرير جميع المختطَفات الـ ١٩، وقتل الإرهابيين الخاطفين.

في المقابل، أوردت صحيفة الانباء الاشتراكية ما يلي:"مرة جديدة يطل الاعلام السوري برواياته المختلقة البعيدة عن الواقع موحيا أنه حرر المختطفين في السويداء.

الحقيقة هي أن قامت القوات الروسية الخميس بعملية عسكرية نوعية حرّرت من خلالها المختطفين من ابناء محافظة السويداء لدى تنظيم داعش الارهابي.

وكانت القيادة الروسية قد ابلغت وفد الحزب التقدمي الإشتراكي برئاسة النائب تيمور جنبلاط الموجود في موسكو رسمياً بالعملية التي قامت بها احدى الفرق الروسية العاملة شرق سوريا.

النائب تيمور جنبلاط غرّد فكتب:"ثقتنا بقدرة روسيا وجيشها على تحرير المختطفين كانت دائما ثابتة، شكرًا من القلب لأصدقائنا الروس وقواتهم العسكرية لتحقيقهم هذا الإنجاز. العزاء لأهالي  الشهداء والتهنئة للمحررين وأسرهم".

في الاطار عينه، شكّك ناشطون من أبناء المحافظة أن يكون إطلاق سراحهم، بحسب ما أفادت الرواية الرسمية للنظام، إثر اشتباك في صحراء تدمر، متسائلين "إذا كان النظام حررهم باشتباك ومعركة محتدمة، فلماذا لم يفعل ذلك سابقاً، وعمد إلى التفاوض مع داعش؟".

وبحسب هؤلاء الناشطين، فإن "عدم وصولهم إلى المدينة الا بعد وقت طويل من اطلاق سراحهم، قد يكون نتيجة تسجيل لقاءات مصورة معهم من قبل إعلام نظام الأسد ليضيف لرصيده مكاسب إضافية على حساب أبناء المدينة"، على حد تعبيرهم.

وفي بثّ مباشر لسمير الحلبي، عضو لجنة التفاوض على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من الجولان، نفى "أن يكون تحريرهم قد تم بعملية عسكرية"، مشيراً إلى أنه أتى استكمالاً للوساطة الروسية.

وكشف عن دور لشيوخ الطائفة في سير عملية التفاوض من طرف النظام السوري مع "داعش"، وذكر منهم اسم الشيخ العلامة عبدالوهاب أبو الفخر، بالإضافة لبعض زعماء الطائفة الدرزية في لبنان.

 رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب علّق على تحرير مختطفي السويداء فكتب عبر تويتر:" منذ البداية راهنّا على الجيش السوري لتحرير مختطفي السويداء وكان الرهان في محله فتحية للجيش العربي السوري وعلى المصطادين في الماء العكر في السويداء وخارج السويداء عدم التدخل وإطلاق الأكاذيب".

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More