نصرالله يتحدّى: لن نخرج من سوريا إلا بطلب من قيادتها

  • محليات
نصرالله يتحدّى:  لن نخرج من سوريا إلا بطلب من قيادتها

في تحدّ للمجتمع الدولي والرأي العام اللبناني والدولة اللبنانية أعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن الحزب لن يخرج من سوريا إلا إذا طلبت الدولة السورية ذلك.

وقال في احتفال في يوم القدس: "إن سوريا هي دولة محورية في محور المقاومة، تعرضت لحرب كونية عالمية استخدمت فيها كل المحرمات. وفي عام 2018، أصبحت المساحة الاكبر والاهم من مساحة سوريا آمنة واستعادة الدولة سيطرتها وحضورها. ومن الواضح أن المحور المعادي يبحث عن تحقيق ولو بعض المكاسب".

وتابع نصرالله: "عندما ذهبنا الى سوريا كان إيمانا منا بأن ما يجري فيها مؤامرة كبرى تسعى إلى إسقاطها وتحل الكارثة على لبنان والمقاومة وسوريا. وأقول للعالم كله، ليس لحزب الله مشروع خاص في سوريا على الاطلاق. عندما ينتهي الهدف وتصبح سوريا في مأمن وتنهار الجماعات المسلحة، نعتبر أننا أنجزنا المهمة. وما اقوله الان اوصلناه الى الرئيس بشار الاسد، ومفاده انه عندما ترى القيادة السورية أن لا مكان لحزب الله في سوريا سنكون سعداء ونشعر بالنصر بأننا انجزنا المهمة. ونحن موجودون فيها حيث يجب أن نكون، وحيث طلبت القيادة السورية منا أن نكون موجودين. ولو اجتمع العالم كله ليفرض علينا أن نخرج منها، فلن نخرج إلا بطلب من قيادتها".

وخاطب الاسرائيلي قائلا: "نحن نؤمن بأن القدس ستعود الى اهلها، وان فلسطين ستتحرر". وطالب الاسرائيليين ب"ركوب السفن والطائرات والعودة من حيث جاؤوا"، مؤكدا أن "يوم الحرب الكبرى آت وسنصلي في القدس". 

المصدر: Kataeb.org