نغم أبو شديد لـkataeb.org: هذا ما سيحصل مع جوجي!

  • فنون

بالتزامن مع عرض مسلسل "كل الحب كل الغرام" للكاتب الراحل مروان العبد، من إنتاج وإخراج إيلي س.معلوف على شاشة الـLBCI، حيث تجسّد فيه دور (ثريا) وهي إمرأة متزوجة من رجل يكبرها سنًا بكثير، تقع في غرام "ربيع" (​باسم مغنية) البطل وهو موظف في إحدى شركات زوجها، فتدور بينهما احداث مشوّقة بعدما حرّك في داخلها مشاعر العاطفة والحبّ كانت ميتة منذ زمن.

كشفت الممثلة نغم أبو شديد لـkataeb.org أن تاريخ 10 أيار المقبل، سيكون مبدئيًا، اليوم الأخير من تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الحب الحقيقي" الذي سيُعرض خلال شهر رمضان المبارك عبر القناة عينها، حيث تجسّد شخصية "جومانا" او "جوجي"، عمّة البطلة (الممثلة باميلا الكيك)، واعدة المشاهدين بتطورات ليست في الحسبان، إثر تغيير من الناحيتين السلبية والإيجابية، سيطرأ على حياتها، ويقلبها رأسًا على عقب.

هذا الجزء من كتابة وسيناريو جاد خوري وجواد مزهر، إخراج جوليان معلوف، منتج منفذ ميّ أبي رعد.

وفي سياق آخر، لفتت الى تجسيدها دور الأخت "لويز دو مارياك" التي اصبحت قديسة، وذلك في فيلم "همسة من السما"، من كتابة وإخراج الصحافي يوليوس الهاشم، بمناسبة عيد ذكرى الـ400 سنة لروحانية مار منصور دي بول، وقد جسّد دور الأخير الممثل جهاد الأطرش، والتصوير تمّ خلال فصل الصيف الماضي. وقد يُعرض الفيلم في صالات السينما او ضمن أحد المهرجانات.

إشارة الى لويز ولدت سنة 1591 من والدين تقيين عُرفا بكرمهما. فنشأت على الفضائل المسيحية وفقا لعصرهما. ولما فقدت والديها،  وهي حديثة السن، ترعرعت تحت رعاية عمها الذي كان يشغل منصب أمين سر لويس الثالث عشر ملك فرنسا. وتزوجت ميشيل لوجرا، ولكن سرعان ما توفى زوجها، تاركا لها ولدا وحيدا أصبح محور همومها واهتمامها.

تعرفت على منصور دي بول سنة 1625، فأحبت رسالته وخدمته الفقراء، فزهدت بأباطيل الدنيا، وكرست نفسها لخدمة الفقراء مع منصور دي بول، عاملة بتواضع وحبة وتضحية وصمت.وكان لها الفضل الأكبر، مع مرشدها منصور، في تأسيس راهبات المحبة عام 1633.

توفيت في السنة عينها التي توفي فيها منصور دي بول، فأعلن البابا لاون الثالث عشر قداستها ولقّبها بـ "قديسة التواضع"، ومن كلماتها المأثورة :" إني أهب ذاتي لله في خدمة القريب".

المصدر: Agencies