نقابة الصحافة حزينة لإقفال الأنوار وتدعو إلى ‏دعم مقطوع في الموازنة..

  • محليات
نقابة الصحافة حزينة لإقفال الأنوار وتدعو إلى ‏دعم مقطوع في الموازنة..

عبر مجلس "نقابة الصحافة اللبنانية" في اجتماعه الاستثنائي عن حزنه لـ "قرار مالكي مطبوعات دار الصياد توقيف إصدار مطبوعاتها السياسية وغير ‏السياسية اليومية والأسبوعية والشهرية"، معتبراً أنه يوم حزين "للبنان كوطن وللبنانيين الذين يعرفون العلاقة الوثيقة بين تاريخ لبنان وبين دار الصياد التي ‏أطلقت أول مطبوعاتها مع ولادة استقلال لبنان‎".‎

وإذ أعلن عن "تقديره للأسباب التي أملت القرار المؤسف"، عبر عن ثقته بأن "مالكي الدار ملتزمون توفير كامل حقوق العاملين فيها وفقاً للقوانين والأنظمة ‏المرعية‎".

ولفتت النقابة إلى قرارات مماثلة اتخذت سابقاً في شأن إقفال مطبوعات "على امتداد السنوات الماضية ما أفقد لبنان من كثير من المؤسسات والمطبوعات ‏الصحافية التي تشكل، إلى جانب زميلاتها المستمرة بالعمل، عنواناً أساسياً من عناوين لبنان كوطن وككيان‎".‎

وطالب "الدولة اللبنانية على جميع مستوياتها والمجتمع اللبناني بمكوناته وقطاعاته، بالإسراع في معالجة التحديات التي يواجهها قطاع الصحافة اللبنانية، عن ‏طريق اتفاق السلطة الإجرائية على اعتماد مبدأ دعم الصحافة السياسية الورقية اليومية والأسبوعية الصابرة في صدورها بتخصيص مبلغ مقطوع محدد في ‏الموازنة العامة لكل مطبوعة منها يصرف لها في شكل منتظم، وضمن آلية محددة طالما هي مستمرة في الصدور‎".

وأعلن مجلس النقابة أنه سيصوغ "الاقتراح في شكل دقيق مقدمة لمشروع قيد الدرس، بدأ مجلس نقابة الصحافة بإعداده بالتعاون مع عدد من المستشارين ‏القانونيين وغير القانونيين‎".‎

المصدر: الحياة