نقطة لكل من نابولي وباريس سان جيرمان تزيد تعقيد مجموعة الموت

  • رياضة
نقطة لكل من نابولي وباريس سان جيرمان تزيد تعقيد مجموعة الموت

تعادل نابولي وباريس سان جيرمان 1-1 في مباراتهما بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء، وقدم نيمار أداء نموذجيا مع الفريق الفرنسي مزج فيه الروعة بالمشاكسة. ومنح خوان بيرنات باريس سان جيرمان تقدما مستحقا في الوقت المحتسب بدل الضائع بالشوط الأول قبل أن يدرك لورينتسو إنسيني التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 62 بعدما استغل خوسيه كايخون خطأ تياجو سيلفا مدافع الفريق الفرنسي ليحصل على مخالفة.

وأشعلت النتيجة، إضافة لفوز رد ستار بلجراد 2-صفر على ليفربول، المنافسة في المجموعة الثالثة إذ تفصل نقطتان فقط بين الفرق الأربعة.

ويملك كل من ليفربول ونابولي ست نقاط، ولدى باريس سان جيرمان خمس نقاط ورد ستار أربع. وتعادل باريس سان جيرمان 2-2 مع نابولي في مباراتهما السابقة الشهر الماضي.

وأظهر المهاجم البرازيلي لمحات من الروعة وسبب ذعرا لدفاع نابولي بانطلاقاته. لكن أداءه في لحظات أخرى كان فرديا للغاية ودخل في مشاحنات مع المنافسين وحصل على إنذار في النهاية بسبب السخرية من الحكم.

ولم يواجه جيانلويجي بوفون حارس باريس سان جيرمان أي محاولة على مرماه في أول 45 دقيقة في ظهوره الأول مع الفريق في دوري الأبطال بعدما نفذ عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات من الموسم الماضي.

وواجه نابولي صعوبات في الخروج بالكرة من الدفاع أمام الضغط القوي من باريس سان جيرمان وأتيحت الفرص الأخطر للفريق الزائر، الذي تقدم في نهاية المطاف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأرسل نيمار تمريرة رائعة إلى كيليان مبابي في اليسار، وشق المهاجم الفرنسي الفائز بكأس العالم طريقه متجاوزا راؤول البيول وأعاد الكرة للوراء إلى بيرنات الذي نجح في وضع الكرة في شباك الحارس ديفيد أوسبينا.

واختلفت الأمور تماما في الشوط الثاني بعدما بدأ نابولي في مهاجمة الفريق الزائر.

وتصدى بوفون لمحاولتين من دريس ميرتنز واصطدمت تسديدة كايخون بالمدافع تيلو كيهرر وكان فابيان رويز قريبا من التسجيل بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

ونجح بوفون بطريقة ما في إيقاف تسديدة من إنسيني على خط المرمى وتطلب الأمر ركلة جزاء لتهتز شباك الحارس المخضرم البالغ من العمر 40 عاما في مباراته الأولى في إيطاليا منذ رحيله عن يوفنتوس.

وفشل تياجو سيلفا في اعتراض طريق الكرة وتدخل كايخون وسقط أرضا تحت ضغط من بوفون والمدافع البرازيلي. ونفذ إنسيني ركلة الجزاء بنجاح ليشعل احتفالات الجماهير باستاد سان باولو.

واستمرت المباراة مفتوحة لكن الفريقين لم ينجحا في الوصول لهدف الفوز.

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي ”في الشوط الأول سيطروا على المباراة لكن الهجمات الخطيرة كانت قليلة جدا ونتيجة الشوط الأول أجبرتنا على اللعب بقوة أكبر“.

وأضاف ”أنا سعيد للغاية لأننا خرجنا من مباراتي باريس سان جيرمان - أحد أقوى فرق اوروبا - بأفضلية بسيطة“.

المصدر: Reuters

popup close

Show More