نكبة في ذكرى النكبة!

  • إقليميات
نكبة في ذكرى النكبة!

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل 52 شخصا بينهم طفلان واصابة أكثر من 2400 آخرين برصاص الجيش الاسرائيلي في تظاهرات احتجاج شرق قطاع غزة.

وكان آلاف الفلسطينيين احتشدوا قرب حدود القطاع مع إسرائيل في وقت سابق الاثنين، في اليوم قبل الأخير من الاحتجاجات المستمرة منذ 6 أسابيع، وسارع الجيش الإسرائيلي إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع على الأشخاص داخل الخيام، التي نصبت على طول الحدود.

وذكر شهود فلسطينيون أن طائرات إسرائيلية ألقت أيضا مواد قابلة للاشتعال الاثنين لحرق الإطارات، التي يكدسها المحتجون استعدادا لإشعال النار فيها ودفعها نحو الحدود في وقت لاحق من اليوم.

وقبل ذلك، ألقى الجيش الإسرائيلي منشورات سكان غزة من الاقتراب من السياج أو محاولة تخريبه، ووصفت المحتجين بأنهم مثيرو شغب.

ومن المتوقع أن تتصاعد الاحتجاجات، الاثنين، مع افتتاح السفارة الأميركية رسميا في القدس مع حلول الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل.

ومن المقرر أن تصل الاحتجاجات، التي تحمل اسم "مسيرة العودة الكبرى" إلى ذروتها، الثلاثاء، في اليوم الذي يطلق عليه الفلسطينيون يوم "النكبة"، عندما طُرد مئات الآلاف من منازلهم في عام 1948.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قتلت 46 فلسطينيا منذ بدأت الاحتجاجات في 30 اذار، بينما لم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين إسرائيليين. وأثار عدد القتلى انتقادات دولية، فيما يقول الجيش الإسرائيلي إن قواته تدافع عن الحدود وتطلق النار بما يتماشى مع قواعد الاشتباك.

فلسطين تتهم اسرائيل بارتكاب "مذبحة رهيبة" في غزة

الحكومة الفلسطينية اتهمت الاثنين اسرائيل بارتكاب "مذبحة رهيبة" في قطاع غزة، بعد مقتل نحو ثلاثين فلسطينيا واصابة المئات في مواجهات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل قبل ساعات من تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس.

وطالب المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان نشرته وكالة وفا الرسمية للانباء "بتدخل دولي فوري وعاجل لوقف المذبحة الرهيبة التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا البطل" في قطاع غزة.

تركيا: الولايات المتحدة شريكة إسرائيل في مجزرة غزة

تركيا اعتبرت ان الولايات المتحدة شريكة اسرائيل في المسؤولية عن "المجزرة" في غزة حيث قتل نحو 28 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي اثناء احتجاجهم على نقل السفارة الاميركية الى القدس.

وقال الناطق باسم الحكومة التركي بكير بوزداغ على تويتر "الادارة الاميركية مسؤولة مثلها مثل الحكومة الاسرائيلية عن هذه المجزرة".

منظمة العفو الدولية: ما يحدث في غزة يرتقي إلى جرائم حرب

في هذا الوقت اعتبرت منظمة العفو الدولية أن على السلطات الإسرائيلية وقف الاستخدام المفرط للقوة في غزة، واصفة المواجهات على الحدود بين غزة واسرائيل بأنها "انتهاك مشين" لحقوق الانسان، وأضافت: ما يحدث في غزة يرتقي إلى جرائم حرب.

وزير الخارجية الفرنسي لودريان دعا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى التصرف بمسؤولية لتفادي التصعيد وحثّ إسرائيل على ضبط النفس عند استخدام القوة وقال:"لا نوافق على قرار واشنطن نقل السفارة للقدس في ظل التوترات الإقليمية الشديدة".

غوتيريش قلق

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعرب عن "قلقه العميق" إزاء الوضع في غزة حيث قتل 41 فلطسينياً على الاقل برصاص الجيش الاسرائيلي في تظاهرات احتجاجاً على تدشين السفارة الأميركية في القدس.

وقال غوتيريش للصحافيين في فيينا "نشهد تصعيداً في النزاعات... أشعر بالقلق الشديد اليوم للأحداث في غزة مع سقوط عدد مرتفع من القتلى".

المصدر: Kataeb.org