نيت رابع إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين

  • دوليّات
نيت رابع إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين

تسببت العاصفة الإستوائية "نيت" في مقتل 22 شخصا وفقدان نحو 30 آخرين في أميركا الوسطى وباتت تهدد المكسيك والولايات المتحدة، حيث قد تتحول إلى إعصار.

وذكرت السلطات المحلية أن "نيت" المحملة بأمطار غزيرة، أدت إلى مقتل 11 شخصا في نيكاراغوا وثمانية في كوستاريكا وثلاثة في هندوراس.

وتبقى الحصيلة مؤقتة في ظل وجود عدد من المفقودين في الدول الثلاث.

وأعلنت نائبة الرئيس والمتحدثة باسم حكومة نيكاراغوا روزاريو موريلو أن أكثر من عشرة آلاف شخص عانوا من تداعيات الأمطار والسيول الطينية التي خلفت أضراراً في عدد كبير من المنازل في حوالي 30 منطقة بالبلاد.

ومن جانبه أفاد المركز الأميركي للأعاصير بأن العاصفة الاستوائية التي وصلت شرق هندوراس مساء الخميس، ستكمل طريقها باتجاه الشمال.

وقدر المركز أن شدة العاصفة "ستقترب من الإعصار" عندما تبلغ مساء الجمعة شبه جزيرة يوكاتان شرق المكسيك.

وتحسبا لعبورها خلال عطلة نهاية الأسبوع خليج المكسيك، أخليت منصات نفط وغاز، في ولايتي لويزيانا وفلوريدا في جنوب الولايات المتحدة، حسب السلطات المحلية.

وقال حاكم لويزيانا جون بيل إدواردز الذي أعلن حالة الطوارئ في الولاية، "نريد استباق" العاصفة.

وقد تصبح "نيت" رابع إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين، بعد الأعاصير هارفي وإرما وماريا.

ولن ينتهي موسم الأمطار، الذي يمتد على مدى خمسة أشهر في أميركا الوسطى، إلا في تشرين الثاني/نوفمبر.

المصدر: Agencies