هاجموا الكنيسة خلال قداس الأحد...وهذه هي النتيجة!

  • دوليّات

أعلنت السلطات الطبية في مدينة كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني، مقتل 8 أشخاص من بينهم شرطي وجرح 44 على الأقل، وُصفت جراح بعضهم بالخطرة، ومن بين الجرحى نساء وأطفال جراء هجوم استهدف كنيسة في أحد أحياء المدينة، فيما أعلن تنظيم "داعش" تبنيه للهجوم.

وصرح سرفراز بُغتي، وزير داخلية إقليم بلوشستان، أن مهاجمين انتحاريين على الأقل شنا الهجوم على الكنيسة، حيث تصدت لهم قوات الأمن والدرك التي تمكنت من قتل أحد الانتحاريين عند مدخل مقر الكنيسة، بينما فجر الآخر حزامه الناسف قبل أن تتمكن منه قوات الأمن.

وأضاف بغتي أن قوات الأمن تقوم بتمشيط موقع الهجوم والمباني المجاورة بحثاً عن أي من المهاجمين أو المتورطين الآخرين في الهجوم.

وقد أشاد مفتش عام شرطة إقليم بلوشستان، معظم أنصاري، بأداء قوات الأمن، مشيراً إلى أنها تمكنت من صد المهاجمين والحيلولة دون دخول المهاجمين مبنى الكنيسة التي كان بداخلها 400 شخص. وأضاف أن قوات الأمن جنبت البلاد كارثة محققة بتصديها للمهاجمين، وأشار مفتش عام الشرطة إلى أن قوات الأمن أنهت تمشيط مبنى الكنيسة، فيما تواصل تمشيط المباني المجاورة.

وذكر شهود عيان أن الهجوم وقع أثناء قداس يوم الأحد، حيث سُمع دوي انفجار تلاه تبادل لإطلاق النار، وطوقت قوات الأمن مكان الهجوم وفرضت طوقاً أمنياً، حيث هرعت طواقم الإسعاف والطوارئ لنقل الضحايا، بينما استدعت السلطات تعزيزات إضافية من قوات الأمن ورفعت حالة التأهب في المشافي وحول المواقع الحساسة تحسباً من وقوع هجمات أخرى.

وشهدت مدينة كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان، هجمات مماثلة استهدفت قوات الأمن وأقليات إثنية. وعادة ما تلقي السلطات باللائمة على جماعات مسلحة محظورة وانفصالية بالمسؤولية عن الهجمات التي يشهدها الإقليم.

المصدر: Agencies