هل بدأت مواجهة مباشرة بين إسرائيل وإيران في سوريا؟

  • إقليميات
هل بدأت مواجهة مباشرة بين إسرائيل وإيران في سوريا؟

اعتبر مراقب صحيفة "نيويورك تايمز" توماس فريدمان في مقال له، أن التطورات الأخيرة تدل على بدء مواجهة مباشرة بين إسرائيل وإيران.

وحسب رأي المراقب، فإن الجولة الأولى من هذه المواجهة كانت في فبراير / شباط الماضي، حين أعلنت إسرائيل إسقاط طائرة مسيرة إيرانية دخلت أجواءها.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانليس بهذا الصدد إن الطائرة انطلقت من مطار "تيفور" السوري في محافظة حمص، وكانت موجهة لتنفيذ هجوم على إسرائيل، وليست في مهمة استطلاعية.

وتعليقا على الموضوع، قال مصدر عسكري إسرائيلي، طلب عدم الكشف عن اسمه، لمراقب "نيويورك تايمز": "لأول مرة رأينا قيام إيران بشيء ضد إسرائيل ليس من خلال عملائها"، مضيفا أن "هذا يفتح مرحلة جديدة".

وبشأن الغارة الإسرائيلية على مطار "تيفور" فجر 9 أبريل / نيسان الجاري، قال المصدر: "كانت هذه المرة الأولى عندما قمنا بهجوم حي على أهداف إيرانية، سواء المنشآت أو الأفراد".

في السياق، توعدت طهران تل أبيب بالرد على قصف مطار "تيفور" العسكري السوري في ريف حمص، الذي قتل فيه 7 عسكريين إيرانيين، وأكدت أن إسرائيل ستلقى ردا مناسبا على ذلك.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، الاثنين إن "إسرائيل ستلقى الردود اللازمة على ذلك عاجلا أم آجلا وستندم على فعلتها هذه، إذ لا يمكنها القيام بإجراء مماثل وتكون بمنأى عن العقاب".

وشدد على أن "زمن الضرب والهرب من قبل إسرائيل قد انتهى، والمقاومة في المنطقة قادرة على الرد على هذه الجرائم في الوقت والمكان المناسبين"، لافتا إلى أنه لم يتخذ إلى الآن أي إجراء قانوني في هذا المجال.

وأكد أن "التواجد الاستشاري لإيران في سوريا، يأتي بناء على طلب رسمي من الحكومة السورية وهو أمر قانوني ولا مخالفة فيه".

 

المصدر: Kataeb.org