هل تمّ تهريب مرسوم تلزيم شركة جي دي اس؟

  • محليات
هل تمّ تهريب مرسوم تلزيم شركة جي دي اس؟

 لا يزال النقاش قائماً حول المرسوم الذي اصدره وزير الاتصالات جمال الجراح والذي فيه يعطي امتيازَ تمديدِ شبكة الألياف الضوئية (فايبر أوبتيك)، لشركة جي دي اس.

فقد اعتبر المحامي علي عباس ان هذا المرسوم هو باطل لأنه يتضمن جميع المخالفات القانونية لا بل هو مرسوم "معدوم من الوجود".

كلام عباس جاء ضمن مقابلة مع الزميلة نوال ليشع عبود، في برنامجها "نقطة عالسطر"، حيث اكد ان قرار تحويل الاتصالات الى شركة جي دي اس "تم تهريبه" موضحاً انه  "لم يخضع لأي دراسات او اي هيئات رقابة".

وفي السياق، ندد عباس بقرارٍ كهذا، يمنح القدرة على تحقيق أرباح طائلة للشركة، كان في مقدور هيئة أوجيرو أن تُبقيها في خزينة الدولة.

عليه اوضح عباس انه تم رفع دعوى بحق شركتي جي ديي اس ووايفز لأن هناك احتكارا لشركة جي دي اس في ما خص موضوع الفايبر اوبتيك التي يبدأ من خلالها "عصر سرعة وضخامة".

من جهته اعلن المدعي العام المالي علي ابراهيم ان مجلس شورى الدولة أصدر قراراً لوقف تنفيذ الاعمال في ملف الاتصالات.

القاضي ابراهيم وفي حديث للبرنامج عينه، اوضح انه وفقاً للقانون يمكن ان يتغيب الوزير عن النيابة العامة المالية بسبب الحصانات التي يتمتع بها، مشيراً إلى أنه "لا يستطيع إلزام الوزير الجراح قانونياً بتقديم شهادته".

وعن موضوع المس بالمال العام، قال: "نحن نتحرك ولقد اصبح الملف في خواتيمه".

 

المصدر: Kataeb.org