هل يُطلق سراح أبو عجينة؟

  • محليات
هل يُطلق سراح أبو عجينة؟

اكد رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري "ان خيارنا الدولة والقضاء والجيش، وكل ما نطلبه ان يكون التحقيق الذي فُتح في شأن حوادث عرسال في 2 اب 2014 شفّافاً يطال الجميع من دون استثناء"، مثنياً على "الجهود التي يقوم بها الجيش في عرسال وجرودها التي انتشر فيها".

واشار عبر "المركزية" الى "امكان اطلاق سراح رئيس البلدية السابق علي الحجيري الملقّب بـ"ابو عجينة" بناءً على اخبار متداولة بين العراسلة".

اما مصطفى الحجيري الملقّب بـ"ابو طاقية" والذي يُلاحقه الجيش لتورّطه في حوادث عرسال وخطف العسكريين، اوضح رئيس البلدية "ان لا اثر له في عرسال، وهناك معلومات متضاربة عنه. هو متوارٍ عن الانظار وقد يكون غادر عرسال نهائياً"، لافتاً الى "ان الجيش يُقيم حواجز تفتيش داخل البلدة لتعقّب اثار "ابو طاقية" وكل من له علاقة بحوادث عرسال 2014".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية