وأخيرًا القضاء قال كلمته في قضية منال عاصي

وأخيرًا القضاء قال كلمته في قضية منال عاصي

قال القضاء كلمته في قضيّة ضحية العنف الأسري منال عاصي التي قتلت على يد زوجها محمد النحيلي عام 2014 بأبشع الطرق.

وفي التفاصيل، فقد قضت محكمة التمييز برئاسة القاضية سهير حركة بسجن النحيلي 18 عاماً أشغال شاقة في قضية قتل زوجته.

وأشارت جمعية "كفى" عبر حسابها الرسمي على "فايسبوك" الى أن مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود تقدّم بطلب تمييز الحكم الذي سبق أن أصدرته محكمة الجنايات في بيروت حيث كانت قد حكمت على قاتل منال عاصي بالسجن سبع سنوات مخفضة الى خمس سنوات سجن لإستفادته بنظرها من الأعذار المخففة" .

ومما أوردته "كفى" على صفحتها على فايسبوك:

اليوم تنتصرالعدالة في قضية #منال_عاصي

محكمة التمييز برئاسة القاضية سهير حركة أصدرت قرارها بالحبس 18 سنة أشغال شاقة بحق قاتل #منال_عاصي زوجها محمد النحيلي. وذلك بعد أن تقدم مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود بطلب تمييز الحكم الذي سبق أن أصدرته محكمة الجنايات في بيروت، حيث كانت قد حكمت على قاتل منال بالحبس سبع سنوات مخفضة إلى خمس سنوات حبس لإستفادته بنظرها من الأعذار المخففة.

على أمل أن تكون هذه السنة القضائية الجديدة سنة الإنتصارات للعدالة ولقضايا النساء ضحايا العنف الأسري.

عقبال قضية #رلى_يعقوب #سارة_الأمين #زهراء_القبوط وغيرهن من النساء ضحايا العنف الأسري.

المصدر: Agencies