واشنطن: إيران تدعم الارهاب عبر فيلق القدس وحزب الله

  • دوليّات
واشنطن: إيران تدعم الارهاب عبر فيلق القدس وحزب الله

أكد منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية، ناثان سيلز، أن " إيران مازالت الداعم الأكبر للارهاب في العالم". وأكد سباز في جلسة استماع للجنة الفرعية لمكافحة الإرهاب في مجلس النواب الأميكي، عقدت يوم الجمعة الفائت برئاسة القاضي تدبو، إن النظام الإيراني مازال هو الداعم الأكبر للإرهاب في العالم ويمارس نشاطاته وأعماله المزعزعة للاستقرار عبر فيلق القدس وجماع حزب الله اللبناني.

وأضاف منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية إن "النظام الإيراني  يتحمل المسؤولية عن تصعيد المواجهات العديدة  في سوريا والعراق واليمن والبحرين وأفغانستان ولبنان."

وتابع سيلز قائلاً: "إن هذا النظام والمجموعات الإرهابية التابعة له والقوات التي تعمل نيابة عنه يشكلون في كل مكان خطرا إرهابيا"، بحسب تقرير نشره موقع اللجنة الفرعية لمكافحة الإرهاب في مجلس النواب الأميركي.

ويقول مشرعون بالكونغرس الأميركي ومسؤولون في ادارة الرئيس دونالد ترامب، أن إيران استخدمت الأموال المفرج عنها بموجب الاتفاق النووي، لدعم الارهاب في اليمن وسوريا والعراق، وكذلك تطوير ترسانتها من الأسلحة المتطورة وخاصة الصواريخ، فيما العمل جار على مراجعة الاتفاق النووي والتمهيد لعقوبات موجعة ضد طهران.

وكانت " العربية.نت " قد رصدت 13 مشروع قانون ولائحة أمام الكونغرس الأميركي حول إيران تتضمن المزيد من العقوبات تستهدف برنامج طهران الصاروخي ودعمها المتزايد للارهاب وانتهاكاتها الواسعة لحقوق الانسان.

وتظهر قائمة مشاريع العقوبات الجديدة توجها أميركيا نحو محاصرة سياسات إيران التوسعية والحد من عبثها بالأمن الاقليمي والدولي من خلال فرض حزم من العقوبات وإطباق عزلة دولية غيرمسبوقة على نظام طهران.

المصدر: وكالات