وجود مدير المخابرات في أحد مباني الدكوانة حال دون التمادي في جريمة عائلية

وجود مدير المخابرات في أحد مباني الدكوانة حال دون التمادي في جريمة عائلية

أطلق "ك. النار على شقيقته المطلّقة نتيجة خلافات عائلية، وحاول الفرار فوراً إلا أن الحظ لم يحالفه بسبب المصادفة بين ارتكابه للجريمة وزيارة قام بها مدير المخابرات العميد طوني منصور.

وفي التفاصيل المتوفرة لـ "اخبار اليوم"، انه في حين كان العميد منصور في زيارة الى منزل شقيقه في بناية (Residence 5) في مار روكز الدكوانة، سمع صوت إطلاق نار دوى في مختلف إرجاء المبنى.
وعلى الفور، تحرّك عناصر مواكبة العميد منصور، بكامل عتادهم، فطوّقوا المبنى ومنعوا الخروج منه او الدخول إليه، مما منع فرار الجاني.
فتم الاتصال بالقوى الأمنية التي أتت بسرعة وتسلمت مطلق النار، كما وصلت سيارة للصليب الأحمر التي نقلت الضحية الى إحدى مستشفيات المنطقة حيث تبيّن أنها مصابة في رجلها وهي تخضع للعلاج اللازم. وتجدر الإشارة الى أن الجاني حاول الفرار إلا أنه اصطدم بعناصر المواكبة، وفقاً لما أظهرته كاميرات المراقبة عند مدخل المبنى.

المصدر: وكالة أخبار اليوم