وخاب أمل السريان في لبنان

  • محليات
وخاب أمل السريان في لبنان

هنأت بطريركيتا أنطاكية للسريان الأرثوذكس والسريان الكاثوليك، في بيان اليوم، اللبنانيين بإنجاز قانون جديد للانتخابات النيابية، وأعربتا عن "خيبة الأمل التي طالت المكون السرياني بشقيه الأرثوذكسي والكاثوليكي بسبب الغبن اللاحق بالطائفتين نتيجة تجاهل السريان وإقصائهم لدى إصدار هذا القانون، وإغفال المطلب المشروع الذي تقدمت به البطريركيتان ضمن نص الوثيقة المشتركة الموقَّعة من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس مار اغناطيوس أفرام الثاني، وبطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بتاريخ 9/5/2016، المطالبة بتعديل قانون الإنتخاب واستحداث مقعدين نيابيين في مجلس النواب: واحد للسريان الأرثوذكس، وواحد للسريان الكاثوليك، فرغم الوعود التي قطعها المسؤولون للبطريركيتين، لم نلمس بحثا جديا لهذا المطلب المحق، سيما وأن السريان مكوِّن أصيل ومؤسس في لبنان، وقد أعطى ولا يزال يقدم التضحيات الغالية من أجل رفعته وتقدمه وازدهاره".

كما أكدت البطريركيتان على المطالب الأخرى الواردة في مضمون تلك الوثيقة والقاضية بإخراج طائفتيهما من تسمية "الأقليات"، وتسمية وزير سرياني في كل حكومة يتم تشكيلها، وتمثيل السريان في وظائف الفئة الأولى والوظائف العامة في مختلف مرافق الدولة، وفي كل الأسلاك القضائية والعسكرية والأمنية والديبلوماسية. 

المصدر: Kataeb.org