يوفنتوس يبتعد مجدداً في الصدارة

  • رياضة
يوفنتوس يبتعد مجدداً في الصدارة

ابتعد يوفنتوس، بطل المواسم السبعة الماضية، مجدداً بفارق 9 نقاط عن ملاحقه نابولي بفوزه على ضيفه كييفو 3-صفر في مباراة أضاع خلالها كريستيانو رونالدو ركلة جزاء، ضمن المرحلة 20 من الدوري الإيطالي.

وكان نابولي قلص الفارق إلى 6 نقاط بفوزه الأحد على لاتسيو، الخصم المقبل ليوفنتوس، بنتيجة 2-1، لكن فريق المدرب ماسيميليانو أليغري، المنتشي من تتويجه الأربعاء بالكأس السوبر المحلية على حساب غريمه ميلان (1-صفر)، أعاده إلى 9 نقاط بتحقيقه فوزه الـ13 في آخر 14 خاضها ضد كييفو الذي لم يفز على "السيدة العجوز" منذ كانون الثاني/يناير 2010 (1-صفر).

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول متقدماً بهدفين، الأول للبرازيلي دوغلاس كوستا الذي استلم الكرة من الأرجنتيني باولو ديبالا وتقدم بها وتلاعب بالدفاع قبل أن يطلقها بيساره من مشارف المنطقة إلى الشباك (13)، مسجلاً هدفه الأول منذ 28 نيسان/أبريل 2018 ضد إنتر ميلان (3-2).

أما الثاني، فجاء في الثواني الأخيرة إثر لعبة جماعية تضمنت 28 تمريرة متتالية، آخرها من ديبالا إلى الألماني إيمري جان الذي أودعها الشباك (1+45)، مسجلاً هدفه الأول بقميص "بيانكونيري" الذي انتقل إليه هذا الموسم من ليفربول الإنكليزي، علماً بأن بدايته مع بطل إيطاليا كانت ضد كييفو بالذات في 18 آب/أغسطس الماضي.

وفي بداية الشوط الثاني، حصل يوفنتوس على فرصة إضافة هدف ثالث من ركلة جزاء بعدما لمس ماتيا باني الكرة بيده داخل المنطقة، لكن الحارس المخضرم ستيفانو سورنتينو تألق وحرم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من هدفه الـ15 والانفراد مجدداً بصدارة الهدافين (52).

ووجه يوفنتوس الضربة القاضية لضيفه بهدف في الدقيقة 84 برأسية من دانييلي روغاني إثر ركلة حرة نفذها فيديريكو بيرنارديسكي.

المصدر: AFP