الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

المحامون لنقابتهم: إنتظرنا التصعيد... وللقضاة: القليل من التواضع!

حطّوا على عينّا وأضربوا نهار! بصريح العبارة هتف محامو بيروت لنقابتهم خلال اعتصامهم أمس، بعدما انتظروا بفارغ الصبر ما ستُعلنه من مواقف «بتفِشّ الخِلق» تجاه كباشهم مع بعض القضاة وما يتعرضون له من تجاوزات في الآونة الاخيرة. لذا، لم ينتظروا أن ينهي النقيب أندريه الشدياق دعوته لهم «للاكتفاء بالاعتصام وإبقاء الجلسات مفتوحة»، حتى انسحبوا أسراباً، مؤكّدين «مش هيك مِنصَلّح العلاقة مع القضاء». في موازاة ذلك، نفى مصدر في مجلس القضاء الأعلى، في حديث لـ«الجمهورية»، «وجود مواجهة بين القضاة والمحامين، إنما خلاف أو سوء فهم عادي قد يحصل ضمن البيت الواحد».

علوش: الحريري لن يتراجع ولن يعتذر

شار القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، إلى أنّ طرح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله «مرفوض مسبقاً من قبل الرئيس المكلف سعد الحريري، وليس وارداً، كما أن اعتذار الحريري أيضاً غير وارد»، ملخصاً الوضع بأن «المسألة هي مسألة عض أصابع» الآن.وفي حديث لـ«الشرق الأوسط»، ذكّر بأن نصر الله أشار إلى الانتظار، ورأى أنّ الفترة التي منحها نصر الله لتمثيل حلفائه أو انتظار تمثيلهم «هي فترة اختبار لتطبيق العقوبات على إيران، والانتظار ليرى تداعياتها ومدى تأثيرها على لبنان». وقال: «طبيعي أن نصر الله مهتم بزيادة وزير إضافي على حصته، ويهمه أن يكون سنياً ليكون بمواجهة الحريري، كما يهتم بأن يكون هذا الوزير من منطقة معينة (طرابلس والشمال نسبة إلى الحديث عن توزير أحد النائبين فيصل كرامي أو جهاد الصمد)، وذلك ليقصم ظهر التكتل حول الحريري في تلك المنطقة»، عادّاً أن «نصر الله يريد تمثيل هؤلاء ليكونوا كمائن متقدمة داخل جبهة الخصم السني».وإذ جزم بأن الحريري «لن يتراجع عن رفضه»، أكد أن الرئيس المكلف لا يريد أن يكون الحل على حسابه أيضاً، مضيفاً: «إذا كان هناك وزير سني تسووي كما يُحكى، فإنني أؤكد أن لا تسويات بيننا وبين الحزب»، أي إنه ما من شخصية يمكن أن تمثل تقاطعاً وسطياً بين الطرفين. وأضاف: «المرحلة هي مرحلة انتظار وعض أصابع»، لافتاً إلى أن الطرفين «ستواجههما إشكالية تطبيق أي نوع من التسوية».

قتلى ومفقودون في حرائق كاليفورنيا

ارتفع عدد قتلى حرائق الغابات في ولاية كاليفورنيا إلى 31 بعد العثور على ست جثث أخرى. وقال كوري هونيا، رئيس شرطة مقاطعة بيوت شمال كاليفورنيا، إن السلطات عثرت على خمس جثث في منازل محترقة وجثة سادسة في سيارة بشمال كاليفورنيا. وأضاف كوري أن عمال الإنقاذ بحثوا الاثنين عن 228 شخصا في عداد المفقودين. ويشير هذا العدد إلى احتمال ارتفاع حصيلة الوفيات. وتوقع مسؤولون أن تستمر حتى مساء الثلاثاء الرياح شديدة الحرارة والجفاف التي أججت الحرائق في شمال وجنوب الولاية.