الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

حذار ان تسلكوا طريق عوكر!

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: "ستُنظَّم بعد ظهر اليوم 21/3/2019، تظاهرة أمام السفارة الأميركية في عوكر. لذلك، سيتم اعتباراً من الساعة 14.00 من التاريخ المذكور، ولحين الانتهاء منع المرور بشكل كامل ما بين ساحة عوكر ونقطة "Wooden Bakery" / بيت الشّعّار، إضافةً إلى اتخاذ تدابير السير التالية: 1_ تحويل السير القادم على الطريق الداخلية من جهة النقّاش نحو ساحة عوكر، عند تقاطع "Le Mall"، بإتجاه الأوتوستراد. 2 _ تحويل السير القادم على الطريق الداخلية من جهة الضبية نحو ساحة عوكر، عند تقاطع كنيسة الصعود، بإتجاه الأوتوستراد. 3_ تحويل السير القادم من جهة بيت الشّعّار نزولاً نحو السفارة الأميركية، عند تقاطع الـ "Wooden Bakery"، بإتجاه ذوق الخراب - فندق رويال. 4_ بإمكان القاصدين منطقة عوكر - بيت الشّعّار، سلوك طريق أنطلياس- بكفيا - المطيلب - بيت الشّعّار، أو طريق فندق الرويال - ذوق الخراب - حارة البلّانة - بيت الشّعّار. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الأمن الداخلي وإرشاداتهم، وبلافتات السير الموضوعة تسهيلاً لحركة المرور، ومنعاً للإزدحام".

منذ أشهر والحريري يتفاوض مع حزب الله... والجواب كان حاسماً!

كشفت صحيفة الاخبار أن رئيس الحكومة سعد الحريري يُحاول منذ أشهر التفاوض مع حزب الله حول موضوع الترسيم البرّي والبحري بين لبنان وفلسطين المحتلة الذي يعتبره الحزب "محّل نقاش داخلي"، فإسرائيل تصرّ على طرحه، والحزب يرفض الأمر لأنه سيؤدي بنا الى خسارة جزء كبير من المساحة البحرية التي نمتلكها، وبالتالي كمية كبيرة من المخزون النفطي. ومنذ اشهر والحريري يدعو الحزب للتفاوض من باب أن "الأميركيين سيقّدمون تسهيلات". وفي الوقت الذي يعطي هذا الطرح لبنان "50 في المئة من المنطقة المتنازع عليها"، يتعهّد الحريري أمام الحزب بأن "يضغط للحصول على 75 في المئة من المساحة". غيرَ أن الجواب الحاسم الذي سمعه هو أن "الملف كله في عهدة رئيس مجلس النواب مبيه برّي. من يُرد التفاوض فليذهب إليه، ونحن نرضى بما يرضى به"، فيما لا يزال موقف برّي على حاله، وهو الذي رفض استقبال مساعد بومبيو، ديفيد ساترفيلد، بسبب تبنّي الأخير الموقف الإسرائيلي في هذا الملف، وهو ما أثار انزعاج الإدارة الأميركية، بحسب مصادر سياسية واسعة الاطلاع.