ناصر شرارة
ناصر شرارة

حرب عرسال: نظرة من فوق

نُقِلت أخيراً محادثة جرت بين مسؤول عربي مشرقي كبير وشخصية لبنانية إلى مرجع سياسي لبناني، وفحواها أنّ الأوّل فتح خريطةً لانتشار «داعش» في منطقة المشرق العربي، وأشار بإبهامه فوقها إلى نقطة صغيرة تقع على حدود لبنان الشمالية، وهجا أحرف اسمِها المكتوبة بحجم صغير والمحاطة بدائرة حمراء: «عرسال». وعلّق قائلاً: «هناك ثلاث بؤَر لـ»داعش» اتُخِذ قرارٌ بتصفيتها، وهي: الموصل والرقة وعرسال».لقد حصَلت هذه المحادثة قبل نحو شهر من الآن، حينها لم تكن القوات العراقية قد أكملت تحرير الموصل من «داعش»، فيما موضوع الدخول الى الرقة لإخراج أبو بكر البغدادي منها، كان لا يزال موضع أخذٍ وردّ بين تركيا التي تشترط دخولها باستبعاد مشاركة «قوات الحماية الكردية» فيها، فيما الولايات المتحدة الاميركية تصرّ على دور أساس للأكراد.

loading