نوفل ضو
نوفل ضو

وقف التهريب يبدأ من قرارات الحكومة

كنت وما زلت من القائلين بوجوب وقف التهريب البري والبحري والجوي كشرط أساسي من شروط استعادة خزينة الدولة اللبنانية عافيتها وتوازنها. وكنت أعتبر أن وقف هذا التهريب هو المدخل والأولوية لمعالجة الوضعين التدهور والإقتصادي وسوء الأحوال المعيشية للبنانيين. لكني مع متابعة ما تقوم به الحكومة منذ تشكيلها حتى اليوم أصبحت مقتنعا بوجوب تغيير الأولويات.

حكومة "الغيتوات" المقفلة

على هامش السجالات الحكومية التي شهدها الأسبوع الماضي في شأن جدوى أو عدم جدوى إشراك القطاع الخاص في إنتاج الكهرباء، لا بد من التوقف عند الاعتبارات الدستورية والقانونية التي كان من المفترض أن تحكم المواقف المتباينة.

Time line Adv
loading