الديار

تجمعات النازحين في صيدا والجوار تحت مجهر القوى الامنية

لا شك في ان قضية النازحين السوريين تحتل الواجهة السياسية اليوم، بعد ان تفاقمت ووصلت الى اقصى حدّ كمشكلة لها تداعيات على لبنان من كل الجوانب، خصوصاً ان عدد اللاجئين السوريين في لبنان يكاد يصل الى المليونين ليشكلوا بذلك نصف عدد سكانه الحالي، ما انتج العبء الثقيل المتزايد الذي يعاني منه البلد على كل الاصعدة خصوصاً الامنية والاقتصادية والاجتماعية، وبعد إلقاء القبض على مجموعات إرهابية اسفر التحقيق معها عن معلومات بأن عدداً كبيراً يختبئ تحت جناح النازحين في المخيمات والتجمعات، مـا دفع بـالقوى الأمنية للقيام بحملة مداهمـات واسعـة تكاد تكون يوميـة في مجمل المناطق للتفريق بين النـازح والارهـابي.

مشروع قانون قطع الحساب يفضح الارتكابات منذ الـ 1993

نشرت «الديار» مشروع قانون قطع حساب الموازنة العامة والموازنات الملحقة للعام 2015 الذي اودعه وزير المالية علي حسن خليل الى رئاسة الحكومة وتم توزيعه على الوزراء.مشروع قانون معجل يرمي الى اضافة مادة الى مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017.المادة الاولى: اضيفت الى مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017 المحال الى مجلس النواب بالمرسوم رقم 523 تاريخ 12/4/2017، بموضوع قطع الحساب

loading