الوكالة الوطنية للإعلام

رعد: لا نريد لأحد في الدنيا أن يتدخّل في قرارنا

أكد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، خلال كلمة القاها في احتفال اقامه "حزب الله" تكريما للشهيد محمود خزعل في حسينية مدينة النبطية، "إنفتاح حزب الله على كل ما يحفظ الأمن والسلم الأهلي، وكل ما يعيد حركة الدولة إلى سياقها الطبيعي". وقال: "إن ما نمارسه، إنما هو حقنا الإنساني المشروع وحقنا كمواطنين أيضا، ونملأ فراغا لا يملؤه غيرنا، فنكون حيث يجب أن نكون"، واكد "إننا لا نسعى وراء فتن، وإنما نحفظ الأمن لشعبنا وسيادتنا وندافع عن البلاد ضد أعدائنا، ولا نريد لأحد في الدنيا أن يتدخل في قرارنا وفي قرار الدولة"، وشدد على أن "اللبنانيين هم الذين يصوغون قراراتهم، وأن حزب الله يتشارك مع الكثيرين ممن نتعامل معهم داخل الحكومات وخارجها". وأمل النائب رعد أن "تكون الأزمة التي مرت خلال الأسبوعين الماضيين قد عبرت أو أنها في طريقها إلى العبور"، ودعا إلى "الإستفادة من ثمرة توحيد الموقف بين اللبنانيين الذين يستطيعون بتوحدهم أن يغيروا الكثير من المجريات"، كما دعا إلى "النظر بواقعية إلى الأمور، وأن هذا البلد يحتاج إلى عقل هادىء وإدارة حكيمة وشجاعة، كما يحتاج إلى كف أيدي المتدخلين في قراراتنا الوطنية". واوضح "نحن نتكفل بأعدائنا حتى ولو كان يدعمهم نصف ما على الأرض من دول، ولقد أثبتنا أننا قادرون أن نهزم الإسرائيليين والتكفيريين ومن وراءهم، لأن الهزيمة لم تطل فقط الذين باشروا المشروع، وإنما طالت ايضا الذين خططوا ومولوا وسهلوا وحركوا وغطوا ودعموا هذا المشروع من ألفه إلى يائه". وأكد رعد "نحن أصحاب إرادة تنطلق من حقنا في أن نعيش أحرارا في بلادنا لا نقبل ظلما ولا عدوانا، لا من إسرائيلي ولا من غيره، وطالما نمتلك هذه الإرادة نستطيع أن ندير شؤوننا بدون تدخل من أحد".

Time line Adv
loading