صحيفة السياسة الكويتية

عون على موقفه من سنة 8 أذار.. والمسيحيون المستقلون يهددون؟

بينما يصر حزب الله على استخدام ورقة ما يسمى بالنواب السنة المستقلين للاستمرار في تعطيل تشكيل الحكومة، ساعياً إلى حجز الحكومة اللبنانية، أكدت أوساط نيابية في “التيار الوطني الحر” لـ”السياسة”، أن “رئيس الجمهورية ميشال عون لا زال على موقفه بأن النواب السنة لا يمثلون كتلة نيابية، وبالتالي فإن حقهم يسقط بالتوزير”، مشددة على أن “هذا الأمر متوافق عليه بين عون والحريري، وبالتالي فإن الحكومة لا يمكن أن تبقى أسيرة العراقيل ولا بد من حسم الأمور لمصلحة البلد والناس”. وأكد عون أنه لن يترك جهدا إلا وسيبذله من لحل تعقيدات تشكيل الحكومة، معتبراً أن “الأمر يتطلب شجاعة وصبراً لنصل إلى الخواتيم، لكننا سنجد الحل لأن الانتظار هو خسارة للوقت”.

دعم سعودي للبنان... والحريري متفائل بقرب التشكيل

علمت"السياسة" الكويتية من أوساط قيادية في "تيار المستقبل"، أن الحريري سمع من الملك سلمان بن عبد العزيز ومن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، "كل ما من شأنه أن يسانده ويدعمه في عملية التأليف، وأن المملكة ستبقى إلى جانب لبنان وتساعده على تجاوز أزماته، لأن من مصلحتها أن يبقى لبنان مستقراً على الصعد كافة". وأشارت الأوساط إلى الرئيس المكلف مازال على تفاؤله بولادة قريبة للحكومة، على الرغم من بعض العقبات التي يجري العمل على تجاوزها في غضون الأيام المقبلة، معربةً عن اعتقادها بأن الحكومة سترى النور قبل آخر أكتوبر الجاري، بالتزامن مع دخول ولاية الرئيس عون سنتها الثالثة.

loading